تزامناً مع "غصن الزيتون" .. توقف حركة المسافرين عبر معبر باب الهوى لضرورات أمنية

23.كانون2.2018
صورة للمعبر من الجانب التركي
صورة للمعبر من الجانب التركي

أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي شمالي إدلب مع تركيا اليوم، توقف حركة المسافرين في الاتجاهين بين سوريا و تركيا بسبب الإجراءات الأمنية المشددة من قبل السلطات التركية، دون تحديد مدة زمنية لهذا الإجراء.

واستثنى الإعلان الصادر من ذلك الحالات المرضية التي يتم إدخالها عبر الإسعاف إلى المشافي التركية، وذلك بالتزامن مع العملية العسكرية التي بدأت بها القوات التركية وفصائل الجيش السوري الحر في العشرين من كانون الثاني الجاري ضد وحدات حماية الشعب YPG في منطقة عفرين باسم "غصن الزيتون".

وعادت الحركة التجارية إلى معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا في الثامن عشر من تشرين الأول عام 2017، بعد توقف دام قرابة أربعة أشهر على خلفية الصراع بين أحرار وتحرير الشام في إدلب، والذي أفضى لخروج أحرار الشام من معبر باب الهوى وسيطرة تحرير الشام التي سلمت إدارة المعبر لجهة مدنية.

ويعتبر معبر باب الهوى الحدودي الشريان الرئيسي والرئة الوحيدة التي تمد محافظة إدلب التي باتت موطناَ لمئات الآلاف من المهجرين من محافظات عدة، تعتمد بشكل رئيسي على الواردات التي تصل عبر المعبر من مستلزمات معيشية أساسية ومختلف أنواع المواد الغذائية، إضافة لكونه المنفذ الوحيد لدخول المنظمات وكل ما تقدمه من دعم إنساني على مختلف الأصعدة في المناطق المحررة شمالاً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة