تزاحم شديد على الرواتب في "طرطوس" ومسؤول يعزو السبب لتعطل المصارف وانقطاع الشبكة ..!!

19.أيار.2020

نشرت صحيفة "الوطن" الموالية للنظام صوراً تظهر عدداً من المتقاعدين والعاملين في الجهات الحكومية التابعة لنظام الأسد قالت إنهم توافدوا بالمئات على مراكز المصارف العامة في طرطوس لقبض رواتبهم الأمر الذي نتج عنه ازدحام شديد في تلك المراكز.

وتشير الصحفية إلى أنّ المصارف العامة شهدت منذ صباح اليوم الثلاثاء 19 مايو/ أيار، ازدحاماً كبيراً لا سيّما المصرف التجاري في مدينة طرطوس الساحلية، فيما قالت الصحيفة نقلاً عن مصدر مسؤول أسباب هذا التزاحم الذي يعد مشهداً متكرراً في مناطق سيطرة النظام.

وبحسب تصريحات المسؤول فإن تعطل عدداً من الصرافات وغياب الشبكة فترات متقطعة عن المراكز الحكومية التابعة للنظام، نتج عنه تشكل تجمعات أمام مراكز الصرافات التي من المفترض أنّ تسلم رواتب الموظفين والمتقاعدين خلال وقت قصير.

وسبق أنّ أصدرت حكومة النظام التي يرأسها "عماد خميس"، قراراً يقضي بفرض مواعيد محددة للموظفين في مؤسسات نظام الأسد قالت إنه للحد من ظاهرة تزاحم موظفي القطاع العام، إلا أن تلك الإجراءات تزيد من حالة الزحام على الصرافات المالية في مناطق النظام.

هذا وكشفت الصور التي نشرتها الصحيفة الموالية للنظام عن تجمع عدد كبير من الموظفين من كبار السن وسط حر شديد دون ادنى مراعاة قواعد التباعد المكاني والالتزام بإجراءات الوقاية الشخصية، الأمر الذي أثار جدلاً واسعاً على الصفحات الموالية التي تناقلت الصور متهمة مسوؤلين في نظام بتعمد إذلال السكان والعجز عن إيجاد حلول جذرية لهذه الظاهرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة