تحرير الشام تستدعي منظمات العمل الإنساني في الداخل لاجتماع طارئ في باب الهوى والسبب ...!؟

30.تموز.2017

وجهت "إدارة المنظمات" التابعة لهيئة تحرير الشام، دعوة عاجلة لجميع المنظمات الإنسانية العاملة في الشمال المحرر، لاجتماع عقد بالأمس في صالة الأوسم في معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

 

وحضر الاجتماع أكثر من 30 منظمة وجمعية عاملة في الشمال المحرر، إضافة لممثلين عن مكاتب شؤون المنظمات التابعة لتحرير الشام، لتدارس عدد من القضايا والأمور المتعلقة بعمل المنظمات الإنسانية وتنظيم عملها، بالتنسيق مع الإدارة التابعة لتحرير الشام حصراً، باسم تشكيل إدارة مدنية موحدة.

 

وتم تدارس جملة من الأمور خلال الاجتماع تتعلق بمحاولة استيعاب الاحتقان الحاصل من المنظمات نتيجة أعمال وتصرفاتهم الهيئة السابقة، مع التركيز على العمل مع الجمعيات التابعة لهم أو المزكاة من طرفهم دون العمل مع المجالس بحجة ان المجالس تعمل وفق ولاءات عائلية وغير شفافة بالعمل ومتهم بالسرقة على حد زعمهم.

 

كما تطرق الاجتماع لإنشاء مكتب جديد خاص بشؤون المهجرين ضمن المخيمات يتبع لإدارة تحرير الشام، مع إنهاء العمل بالمكتب السابق الخاص بشؤون المهجرين والذي كان يتبع سابقاً لحركة أحرار الشام مقره في باب الهوى.

 

وتمخض الاجتماع الذي استمر لساعات عن توزيع عدد من الوثائق الممهورة بختم مكتب شؤون المنظمات التابع لتحرير الشام، إحداها لتقديم مقترحات لشكل الإدارة في المناطق المحررة، وثانيها مقترحات لأليات التنسيق بين المنظمات في المحرر، وثالثها خاص بقسم الشكاوى، على أنها النواة التي ستدير الإدارة المدنية وعمل المنظمات في المحرر.

 

وذكرت مصادر خاصة لـ شام أن تحرير الشام تسعى للتملك بكل ما يخص المحرر من إدارات مدنية ، والإشراف على عمل أي جهة في المحرر، بعد أن باتت هي الوحيدة المتملكة بالقرار في الشمال بعد إنهاء جميع المؤسسات المنافسة لها والتي كانت تتبع لأحرار الشام، يتم ذلك باسم تشكيل إدارة مدنية للشمال، ستكون تحرير الشام صاحبة القرار المطلق فيها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة