"تحرير الشام" تدين قصف التحالف الدولي لقياداتها بـ "سلقين"

24.تشرين1.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

دانت هيئة تحرير الشام قيام طائرات التحالف الدولي باستهداف عدد من قيادات الهيئة في مزرعة في قرية جكارة بريف مدينة سلقين بريف إدلب.

وذكرت الهيئة عبر بيان أصدرته اليوم أن "استهداف التحالف المناطق الشمال السوري دون بينة واضحة ولا محاكم عادلة، تُبين أن ما يجري إجراء غير مسؤول يعرقل خطوات استقرار المنطقة وسلامة أهلها بل ويزيد من معاناتهم اليومية".

وقالت الهيئة في بيانها إن الاستهداف كان لـ "تجمع على وليمة عشاء لمناسبة اجتماعية حضرها بعض وجهاء العشائر والقيادات العسكرية المستقلة والمدنية من عموم المجتمع المحلي في الشمال السوري".

ولفتت الهيئة إلى أن الاستهداف أدى لمقتل 11 شخصا وجرح آخرين، وعلى رأسهم القادة "أبي طلحة الحديدي" والشيخ "حمود السحارة" و "أبي حفص الحلبي" وأبناء عشيرة العكيدات "أبي حسن الشاش" وأبناء عمومته وأقارب المدعوين.

وتوجهت الهيئة بالتعازي إلى "عشيرة العكيدات وأبناء حلب الشهباء وبالخصوص أهالي الضحايا".

وكان الجيش الأميركي أكد في بيان صادر عن القيادة المركزية، شن طيران التحالف غارة جوية ضد من أسماهم "قياديين في تنظيم القاعدة" في شمال غربي سوريا، وأضافت أن "القضاء على هؤلاء القياديين في تنظيم القاعدة في سوريا سيقلل من قدرة التنظيم الإرهابي على تخطيط وتنفيذ هجمات تهدد المواطنين الأميركيين وشركاءنا والمدنيين الأبرياء".

وخلال الفترة الماضية، استهدف طيران التحالف الدولي لمرات عديدة قادة عسكريين وأمنيين في تنظيم حراس الدين وداعش بريفي إدلب وحلب، كان آخرها قبل أيام على طريق عرب سعيد، أودى بحياة أبو ذر المصري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة