طباعة

"بي واي دي" يفرض مناهجه على المدارس الثانوية شرقي سوريا

19.حزيران.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

يعتزم تنظيم "بي واي دي" فرض مناهجه الدراسية على المدارس الثانوية في مناطق سيطرته شرقي سوريا، بدءا من العام الدراسي المقبل، بعد فرضها خلال السنوات الثلاث الماضية على المرحلتين الابتدائية والإعدادية.

وأفادت مصادر محلية لمراسل الأناضول، أن التنظيم أصدر قرارا اليوم الثلاثاء، بتوسيع نطاق مناهجه المكتوبة باللغة الكردية، ليشمل طلاب الصفين العاشر والحادي عشر، في المرحلة الثانوية للعام الدراسي 2018 ـ 2109.

وأوضحت المصادر أن المناهج سيتم تطبيقها على الصف الثاني عشر (السنة الأخيرة في الثانوية) العام بعد القادم، وبذلك سيشمل جميع المراحل الدراسية ما قبل المرحلة الجامعية.

وبدأ التنظيم بفرض مناهجه على المدارس الابتدائية في المناطق الخاضعة لسيطرته منذ عام 2015، وفي 2017 بدأ فرض مناهجه على المدارس الإعدادية.

وتزامنت عملية فرض المناهج مع إغلاق جميع المعاهد والمدارس التي لا تلتزم بها.

وتحتوي مناهج التنظيم التي اطلع عليها مراسل الأناضول، على أفكار غريبة عن المجتمع السوري، من خلال إعطاء صورة خاطئة عن الإسلام، وتقديس لشخصية عبد الله أوجلان زعيم المنظمة الإرهابية المسجون في تركيا منذ 1999، ووصفه بالمعلم الأول، إلى جانب تشجيع الأطفال على حمل السلاح من خلال وضع صور لأطفال بزي عسكري في المواد الدراسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: ولاء أحمد