بيدرسون يتطلع لتعاون أوثق بين أطراف أستانا والمجموعة المصغرة حول سوريا

29.أيلول.2019
بيدرسون
بيدرسون

أعرب المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسن، عن أمله في إقامة "تعاون أوثق" بين أطراف "صيغة أستانا" ودول "المجموعة المصغرة" بشأن التسوية السورية.

وأوضح بيدرسون في حديث لوكالة "نوفستي"، أن كلا من "ثلاثية أستانا" (روسيا، وإيران وتركيا) و"المجموعة المصغرة" المكونة من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وألمانيا والسعودية ومصر والأردن، إضافة إلى مجلس الأمن الدولي، قد أبدى تأييده للجنة الدستورية السورية المشكلة حديثا.

وقال: "فيما يتعلق باللجنة الدستورية، فلدينا إجماع دولي، حيث يؤيدها جميع أعضاء مجلس الأمن الدولي، والشركاء في "أستانا" و"المجموعة المصغرة". خلال لقاءات ثنائية أجريتها الأسبوع الماضي (على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك) مع أطراف "أستانا" و"المصغرة"، أشار جميعهم بكل وضوح إلى تأييدهم لإطلاق اللجنة الدستورية".

كما أعرب مبعوث الأمم المتحدة عن قلقه لوجود 5 جيوش مختلفة في سوريا، مؤكدا أن ذلك يهدد سيادتها واستقلالها ووحدة أراضيها، وشدد على أنه في نهاية المطاف يجب أن تكون أراضي سوريا بأكملها تحت سيطرة الحكومة.

وأضاف في حديث لـ"نوفوستي"، أنه سيلتقي مع الرؤساء المشاركين بالدستورية السورية لمناقشة العمل اللاحق للجنة، لافتاً إلى أنه اتفق مع وزير خارجية الأسد وليد المعلم ورئيس هيئة التفاوض السورية المعارضة نصر الحريري على كيفية عمل اللجنة اللاحق.

وأشار إلى أنه سيلتقي في البداية مع الرئيس المشارك للجنة عن حكومة الأسد، ومن ثم مع نظيره عن المعارضة، وأكد أن السوريين أنفسهم، سيحددون جدول أعمال أول لقاء للجنة، لافتاً إلى أنه سيعلن قريبا أسماء الرؤساء المشاركين للجنة، مؤكدا أن تحديد الأسماء بات في مرحلته النهائية.

وذكر أنه سيطلع مجلس الأمن الدولي يوم الاثنين بشكل مفصل على نشاط اللجنة الدستورية وقال، إن الأمم المتحدة ستلعب دور الوسيط بين الجانبين "ولن يقوم بهذا الواجب أي طرف آخر"، مشيراَ إلى أن اللقاء الأول للجنة، قد يعقد بحضور ممثلين أجانب، لكن حتى الآن لم توجه الدعوة لأحد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة