بعد مقتل أحد عناصرها .. ميليشيات مسلحة تستهدف أحياء بدرعا البلد بالمضادات الأرضية

19.أيلول.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أطلقت مجموعات مسلحة تتبع لفرع الأمن العسكري النار من الأسلحة المتوسطة والمضادات الأرضية على حي الأربعين وأطراف حي المنشية وسوق السويدان بدرعا البلد، ردا على اغتيال عنصر تابع لها.

وقال ناشطون إن المجموعات المحليّة المسلحة التي استهدفت أحياء درعا البلد، يتزعمها كل من مصطفى المسالمة الملقب ـ "الكسم"، وشادي بجبوج الملقب بـ "العو" و" أيسر الحريري"، وجميعهم انضموا لفرع الأمن العسكري التابع للنظام بعد اتفاقية التسوية في الجنوب.

ولفت ناشطون إلى أن هذه التطورات تأتي بعد اغتيال الشاب "محمد أحمد رشيد المسالمة" العامل في صفوف ذات المجموعات المحليّة، مساء اليوم السبت، من قبل مجهولين في درعا البلد.

وكان المسالمة عنصراً سابقاً في الجيش الحر، وانضم عقب اتفاقية التسوية لمجموعة محلّية تتبع لفرع الأمن العسكري بدرعا.

ويعمل مجهولون في محافظة درعا على التخلص من إجرام الميليشيات المحلية المساندة للأسد، والتي تعمل على تصفية واعتقال الشخصيات الثورية والمدنية الفاعلة في المحافظة.

ويحمّل ناشطون في درعا ميليشيات محلية تعمل لصالح مخابرات الأسد المسؤولية عن قتل العديد من القياديين والعناصر السابقين في الجيش الحر، والذين لم ينضموا لصفوف نظام الأسد، وذلك تنفيذا لأجندة مخابرات النظام، والتي تهدف لتصفية المعارضين الحقيقيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة