بعد مفاوضات لساعات ... تعليق عملية "نبع السلام" لانسحاب "ي ب ك" من المنطقة الآمنة

17.تشرين1.2019

قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، الخميس، إن بلاده "ستؤمن انسحاب" تنظيم "ي ب ك" من المنطقة الآمنة (شمالي سوريا) خلال 120 ساعة، وجاء ذلك في تصريحات له عقب انتهاء اجتماع وفدي تركيا والولايات المتحدة، الخميس، برئاسة الرئيس رجب طيب أردوغان وبنس، في العاصمة أنقرة، والذي تناول عملية "نبع السلام".

وتحدث مايك بنس عن توصل تركيا والولايات المتحدة إلى "اتفاق لوقف إطلاق النار"، مشيرا إلى أنه "سيتم تعليق عملية "نبع السلام" لـ 120 ساعة"، موضحا أن "هدفنا هو ضمان الانسحاب (ي ب ك) خلال الـ 120 ساعة القادمة وهذا الأمر قد بدأ بالفعل".

ولفت نائب الرئيس الأمريكي إلى أن "ي ب ك" أعطانا ضمانا بالانسحاب من المنطقة، وكشف أنه جرى التوصل إلى "تفاهم" بين تركيا والولايات المتحدة للقضاء على "داعش" بالكامل شمال شرق سوريا.

من جانبه قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع: "سنعلّق عملية "نبع السلام" لمدة 120 ساعة من أجل انسحاب "بي كا كا/ ي ب ك"، فهذا ليس وقفا لإطلاق للنار".

وأضاف: "أخذنا ما نريده في مفاوضات اليوم (مع الأمريكيين) نتيجة القيادة الحكيمة لرئيسنا أردوغان".

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، وسبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة