بعد معرة النعمان .. انتقال المعارك لـ "خان السبل" والنظام يسلك الطريق الدولي باتجاه سراقب

29.كانون2.2020
جرحى لقوات الأسد في مدينة معرة النعمان
جرحى لقوات الأسد في مدينة معرة النعمان

تمكنت قوات النظام والميليشيات الروسية والإيرانية اليوم الأربعاء، من إحكام الطوق على مدينة معرة النعمان الواقعة على الأوتستراد الدولي "حلب - دمشق"، وسيطرت على عدة أحياء ضمن المدينة بعد اشتباكات مع مجموعات من فصائل الثوار، في وقت تبدو وجهتها شمالاً عبر الطريق الدولي باتجاه سراقب.

وقالت مصادر عسكرية لشبكة "شام" إن اشتباكات عنيفة اندلعت منذ ساعات الصباح اليوم على جبهات بلدة خان السبل شمالي معرة النعمان والتي تتوسط الطريق الدولي بين مدينتي سراقب ومعرة النعمان.

ولفتت المصادر إلى أن القوات المهاجمة تمكنت من دخول البلدة والوصول لأطرافها الشمالية، بعد اشتباكات عنيفة اندلعت هناك، في وقت تقوم الطائرات والمدافع بالتمهيد على بلدات جوباس والطريق الدولي جنوب مدينة سراقب وريفها الشرقي.

وأوضحت المصادر لـ "شام" إلى أن المخطط الروسي بات واضحاً في السيطرة على الطريق الدولي، مؤكداً أن مدينة سراقب هي الوجهة القادمة للنظام بعد خان السبل ومعرة النعمان، تفصله عنها عدة كيلوا مترات.

وذكرت المصادر أن القصف الجوي لم يتوقف على المدينة وريفها الشرقي والجنوبي، بالتزامن مع اشتباكات عنيفة على جبهات ريف حلب الغربي والجنوبي، حيث تحاول قوات النظام التقدم من محورين الشمال والجنوب لتطويق ريف سراقب الشرقي وريف حلب الجنوبي.

وتمكنت فصائل الثوار اليوم الأربعاء، من استعادة السيطرة على عدة نقاط على محور بيوت الصحفيين غرب حلب, بعد اشتباكات استمرت لساعات بعد تقدم قوات النظام إليها وسيطرتها على المنطقة تحت نيران القصف والتمهيد الناري المكثف.

وكان قتل العشرات من عناصر النظام والميليشيات الروسية والإيرانية مساء اليوم الأربعاء، بعملية استشهادية استهدفت تجمع لهم على أطراف بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي، في حين قتل العشرات وأصيب مراسل تلفزيوني روسي باشتباكات ضمن أحياء مدينة معرة النعمان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة