بعد ماتيس وماكغورك ... البنتاغون يقيل المتحدثة باسمه "وايت" ويعين خلفا لها

01.كانون2.2019

أقالت وزارة الدفاع الأمريكية، المتحدثة باسمها، دانا وايت، من منصبها، وعينت تشارلز إي. سامرز خلفا لها اعتبارا من مطلع العام الجاري، وفق بيان صادر عن الوزارة الأمريكية.

وقال البيان إنه "اعتبارا من 1 كانون الثاني/ يناير 2019 يبدأ تشارلز إي. سامرز، وظيفته كنائب مستشار وزارة الدفاع المسؤول عن العلاقات العامة".

وتأتي إقالة وايت بعد فترة من استقالة وزير الدفاع، جيم ماتيس الذي استقال في 20 كانون الأول/ ديسمبر الأول المنصرم.

وجاءت استقالة ماتيس، لخلافه مع رئيس البلاد، دونالد ترامب في السياسات الخارجية، وذلك بعد يوم واحد من قرار الأخير بخصوص سحب قواته بالكامل من سوريا.

كمان قدم بريت ماكغورك مبعوث واشنطن للتحالف الدولي ضد داعش استقالته أيضا احتجاجا على الإنسحاب الأمريكي.

وسبق أن خضعت وايت للتحقيقات بسبب معاملتها السيئة للموظفين العاملين تحت إمرتها.

والمتحدث الجديد، تشارلز إي. سامرز، كان يعمل مساعدًا للمستشار المسؤول عن العلاقات العامة بالوزارة الأمريكية.

وفي تغريدة لها على حسابها الشخصي بموقع "تويتر"، مساء الإثنين، قالت المتحدثة المقالة: "أشكر الوزير ماتيس على ما قدمه لي من فرصة لخدمة جنودنا، والمدنيين الذين يدعمونهم. لقد كان هذا شرفا، وميزة لي".

وكان ماتيس قد عين وايت في هذا المنصب، وهناك مزاعم بأن إقالتها جاءت من قبل الوزير بالوكالة، باتريك شناهان، الذي حل محل ماتيس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة