بعد فرض عقوبات إقتصادية.. روسيا تعتبر منظمة حظر الكيماوي أداة لتحقيق مصالح أمريكا

04.آذار.2021

هاجمت روسيا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية واعتبرها أنها أداة لتحقيق مصالح أمريكا وحلفاءها

وقال نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، بأن الولايات المتحدة وحلفاءها يسعون لتحويل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أداة لتحقيق مصالحهم.

وزعم بوليانسكي، أن مثل هذه المواقف من قبل الدول الغربية كانت واضحة بشكل خاص أثناء التحقيقات في الحوادث المحتملة لاستخدام السلاح الكيميائي في سوريا، عندما تم تحميل دمشق كامل المسؤولية في غياب أدلة كافية.

وذهب بوليانسكي، لتحويل أصابع الإتهام المشارة للنظام السوري بتوجيه اتهام مماثل لأمريكا ذاتها بقوله أنه يجب على منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن تعير اهتمامها للولايات المتحدة ذاتها وأن تقدم المنظمة تقريرا حول التقدم في اتلاف الترسانة الكيميائية للولايات المتحدة، الذي لم ينته بعد.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة ناقشت يوم أمس الأربعاء مشروع قرار حول التعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في التحقيق في الاستخدام المحتمل للأسلحة الكيميائية في سوريا. ووصفت روسيا الوثيقة على عادتها في الدفاع عن المجرمين والقتلة بأنها "غير متوازنة ومسيسة للغاية"

وفي ذلت السياق قالت المتحدث الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الولايات المتحدة، التي فرضت عقوبات على موسكو، تقدم نفسها كمناهض لاستخدام ونشر الأسلحة الكيميائية، على الرغم من أنها لم تدمر مخزونها بعد، على عكس روسيا.

هذا وأعلنت الولايات المتحدة، على غرار الاتحاد الأوروبي، قبل أمس الثلاثاء، فرض حزمة من العقوبات تشمل مؤسسات روسية ومسؤولين روس رفيعي المستوى، تعتبرهم واشنطن على صلة بقضية المعارض الروسي أليكسي نافالني.

وجاءت الخطوة الأميركية فورا بعد قيام الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات شملت 4 مسؤولين كبار في أجهزة حفظ القانون الروسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة