بعد عرقلة خروجها لأيام .. قافلة مهجري عرسال تتحضر للخروج باتجاه الرحيبة في القلمون الشرقي

14.آب.2017
سيارات مقاتلي «حزب الله» وصحافيين في جرود عرسال
سيارات مقاتلي «حزب الله» وصحافيين في جرود عرسال

تتحضر عشرات العائلات السورية في مخيمات عرسال اليوم، للخروج من المنطقة باتجاه منطقة الرحيبة في القلمون الشرقي بريف دمشق، بعد نتعثر عملية خروجهم لأيام بسبب رفض قوات الأسد اصطحاب السيارات الشخصية والمتاع، وإصراره على خروجهم بالحافلات المخصصة لذلك.

ومن المتوقع أن تتحرك قافلة المهجرين من منطقة عرسال ووادي حميد إلى عقبة الجرد، على أن تسلك القافلة سهل الرهوة في جرد عرسال وصولا إلى جرد فليطة ليتم بعدها الكشف على لوائح الأسماء من قبل الأجهزة الأمنية التابعة لنظام الأسد لتتابع القافلة مسيرها باتجاه الرحيبة في القلمون الشرقي.

ورفضت قوات الأسد شرط الأهالي بالخروج بسياراتهم المدنية ومتاعهم، وأصرت على خروج الجميع بالحافلات المخصصة لذلك والتي وصلت المنطقة وعددها 40 حافلة، فيما قررت بعض العائلات تأجيل خروجها لرفضها الخروج إلا بسياراتها ومتاعها.

ونقلت مصادر خاصة لشبكة "شام" الإخبارية أن ألفي شخص في مخيمات عرسال يتجهزون للخروج من المخيم، غالبيتهم من الشيوخ والأطفال والنساء، بينهم مقاتلين من سرايا أهل الشام لايتجاوز عددهم 300 شخص، وسط أوضاع مأساوية بالغة في الصعوبة، جراء مايعانونه من عذابات في مخيمات عرسال بعد مداهمتها من ميليشيات حزب الله.

وأكد المصدر أن العائلات المهجرة تفتقر لأدنى مقومات الحياة، وتحتاج لمساعدة عاجلة من المنظمات الإنسانية، تساعدها في تأمين المسكن والاحتياجات اللازمة في الرحيبة قبيل وصولها، كما تحتاج لتغطية نفقات خروجها من مخيمات عرسال، كونها تعاني منذ أشهر أوضاع إنسانية سيئة ولا تتوفر لديها الإمكانيات المطلوبة لذلك.

وناشدت العديد من الفعاليات الإعلامية الجهات الدولية والمنظمات المعنية بضرورة النظر في أوضاع العائلات المهجرة من مخيمات عرسال، وضرورة العمل على مساعدتها وتقديم ما تحتاجه من مستلزمات أساسية للحياة في نزوحها والمنطقة التي ستهجر إليها.

وكانت بدأت المرحلة الأخيرة من مراحل اتفاق عرسال، صباح الأربعاء الثاني من شهر آب، بعد ساعات من إتمام عملية تبادل الأسرى بين ميليشيا حزب الله وهيئة تحرير الشام، حيث خرج قرابة 7777 بينهم أمير هيئة تحرير الشام، "أبو مالك التلي"، من جرود عرسال اللبنانية إلى إدلب في الشمال السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة