بعد ضربة جرابلس ... روسيا تستهدف مقرات عسكرية لـ "الجبهة الوطنية" بإدلب

26.تشرين1.2020
صورة من ريف إدلب
صورة من ريف إدلب

قالت مصادر إعلام محلية في ريف إدلب اليوم، إن الطيران الحربي الروسي استهدفت بعدة غارات مركزة صباحاً، مقرات عسكرية لفيلق الشام التابع "للجبهة الوطنية للتحرير" في منطقة جبل الدويلة بريف كفرتخاريم.

وأوضحت المصادر أن الضربات الروسية كانت مفاجئة، وطالت منطقة عسكرية "معسكر" تابع للجبهة الوطنية للتحرير، في منطقة جبل الدولية، خلفت شهداء وجرحى بين عناصر الفصيل، في تكرار لضربات سابقة تعرضت لها ذات المنطقة.

وكان عمل الطيران الحربي الروسي خلال الفترة الماضية، على استهداف النقاط والمعسكرات التابعة للفصائل بريف إدلب، فاستهدف لمرات عديدة مناطق عسكرية لهيئة تحرير الشام في أحراش الشيخ بحر والحمامة بريف إدلب الغربي.

وليست المرة الأولى التي يستهدف الطيران الحربي الروسي مقرات عسكرية لفيلق الشام أو أي فصيل من فصائل الجيش السوري الحر، إلا أن عودة قصف تلك الفصائل المقربة من الطرف التركي، يحمل وفق متابعين رسالة روسية لتركيا، من باب الضغط.

وقبل يومين، قصفت روسيا عبر صواريخ بعيدة المدى منطقة حراقات وصهاريج الوقود في منطقة جرابلس بريف حلب الشرقي، وهي منطقة تخضع لنفوذ الجيش الوطني والقوات التركية، في وقت لم يصدر أي توضيح أو رد عن تلك الأطراف أو روسيا فيما نفى التحالف الدولي أي مسؤولية له عن الواقعة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة