طباعة

بعد توقف دام لقرابة شهر .. “درع الفرات” يتحرك من جديد باتجاه مدينة “الباب”

09.كانون1.2016
درع الفرات - فرقة الحمزة
درع الفرات - فرقة الحمزة

قال قيادي من الفصائل العاملة ضمن عملية "درع الفرات"، إن فصائل الجيش الحر بدأت بالتوجه لتحرير مدينة الباب من قبضة تنظيم الدولة، داعياً عناصره للثبات والعمل على تخفيف معاناة المحاصرين في مدينة حلب، في معركة أسماها بالمصيرية.

وأضاف القيادي، في تسجيل مصور، أن فصائل الجيش الحر اليوم أمام معركة حاسمة إما أن يكون الجيش الحر أو لا يكون، متوعداً بمعركة حاسمة في مدينة الباب ونصر كبير، من شانه التخفيف على المحاصرين في مدينة حلب، حسب ما قال.

و شهدت عملية "درع الفرات" حالة من وقف التقدم باتجاه مدينة الباب، بعد سيطرة الثوار على عشرات المناطق المحيطة بالمدينة من قبضة التنظيم، وباتت المدينة على بلد مئات الأمتار فقط من الثوار.

وفي السياق ذاته دفع الجيش التركي، الأمس الخميس، بمزيد من التعزيزات العسكرية الجديدة، حيث تم ارسال  300 عنصر إضافي من القوات الخاصة إلى المنطقة الحدودية مع سوريا تمهيدا للمشاركة في عملية "درع الفرات"، وفق ما ذكرت وكالة الأناضول.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير