بعد اجتماعات ليومين في الرياض ...هيئة التفاوض تطرح رؤيتها المستقبلية لسوريا

04.آذار.2019

تعلن هيئة التفاوض السورية اليوم الإثنين، عن رؤيتها المستقبلية لسوريا، وذلك خلال مؤتمر صحافي يعقده الدكتور نصر الحريري رئيس الهيئة في الرياض، بعد اجتماعات عقدتها الهيئة خلال اليومين الماضيين في مقرها بالرياض لتقييم جولة المبعوث الدولي الجديد لسوريا جير بيدرسون الأخيرة في دول عدة.

وقال الدكتور يحيي العريض المتحدث الرسمي باسم الهيئة السورية للتفاوض لصحيفة «الشرق الأوسط»، إن «الهيئة تشهد حراكاً لقراءة المشهد جيداً والوصول إلى مقاربات واستنتاجات تحاكي الواقع السوري، وفقاً للمعطيات، إذ عقدت الهيئة خلال الأيام الماضية اجتماعها الدوري، لتقييم تلك المعطيات».

وأوضح العريضي أن اجتماع هيئة التفاوض السورية ناقش قضايا عدة تلامس واقع الأزمة السورية، منها تقييم الواقع الميداني في الشمال السوري وتحديداً إدلب، والشمال الشرقي.

ولفت إلى أن الاجتماع بحث أيضاً قرار انسحاب القوات الأميركية وتبعاتها، إضافة إلى استمرار نظام الأسد بدعم إيراني في قصف منطقة خفض التصعيد في إدلب، والتجاذبات السياسية والمصلحية بين القوى كافة التي تنخرط في المسألة السورية.

وعلى الصعيد السياسي، ناقش اجتماع الهيئة السورية وفق العريضي، نتيجة لقاءات بيدرسون مع الهيئة السورية للتفاوض والنظام ومختلف القوى الفاعلة في القضية السورية، وإحاطته في مجلس الأمن الدولي، وتطوير منهجيته ومقاربته للقضية، وإعادة تركيزه في استراتيجية عمله على كل البنود المشكلة للقرار الدولي 2254، وعدم الاقتصار على مسألة اللجنة الدستورية فقط.

وتابع: «الهيئة بحثت خطتها ورؤيتها المستقبلية ومدى استعدادها وفق دراسات وبحوث علمية إضافة إلى بحث الأوضاع الإنسانية في سوريا وبين السوريين، إلى جانب مواضيع تتعلق بالمعتقلين والمختطفين وغيرها من القضايا الملحة».

يذكر أن الهيئة السورية للتفاوض، عقدت مؤخراً في العاصمة السعودية الرياض الاجتماع الدوري الذي استمر ثلاثة أيام، ناقشت فيه آخر المستجدات الميدانية والسياسية بشكل عام وتطورات الشمال والشمال الشرقي بشكل خاص، كما ناقشت مستجدات تشكيل اللجنة الدستورية، وتقارير المكاتب واللجان الداخلية ونتائج الزيارات الدولية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة