بعد اتفاق "أنقرة وواشنطن" وحدات حماية الشعب "YPG" تعلن انسحاب مستشاريها من منبج

05.حزيران.2018

أكدت القيادة العامة في وحدات حماية الشعب "YPG"، سحب من أسمتهم مستشارين عسكريين لها من مدينة منبج بناء على طلب مجلس منبج العسكري، معللة ذلك بوصول مجلس منبج العسكري إلى الاكتفاء الذاتي في مجالات التدريب.

وزعمت الوحدات في بيانها أن قواتها انسحبت من مدينة منبج بعد المشاركة في الحملة العسكرية بمساندة التحالف الدولي في حزيران 2016 للسيطرة على المدينة، وأنها سلمت مجلس منبج العسكري زمام الأمور بتاريخ 16 / 11 /2016، إلا أن هذه الادعاءات كانت منافية للواقع إذ انها لاتزال حتى اليوم تسيطر الوحدات بكامل قواتها على المدينة، كما أن مجلس منبج يتبع رسيماً لقوات قسد.

يأتي هذا الإعلان بعد يوم من إعلان "واشنطن وأنقرة" عن التوصل لخارطة طريق بشأن قضية منبج العالقة بين الطرفين منذ أكثر من عام، وإعلان وزير الخارجية التركية "جاويش أوغلو" أن خارجة الطريق تتضمن انسحاب "قسد" خلال مدة ستة أشهر، وتبدأ مرحلة التنفيذ خلال عشرة أيام، في وقت كان نفى فيه "شرفان درويش" الناطق باسم المجلس العسكري في منبج علمهم بأي تفاصيل عن هذه الاتفاقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة