بعد أيام من ارتكابها مجزرة .. ميليشيات النظام تواصل استهداف تحركات المدنيين بسهل الغاب

30.كانون1.2020

أفادت منظمة "الدفاع المدني السوري"، بأن ميليشيات النظام استهدفت اليوم الأربعاء 30 ديسمبر/ كانون الأول، سيارتين لمزارعين مدنيين غربي حماة، وذلك بعد أيام على ارتكاب مجزرة مروعة في المنطقة ذاتها راح ضحيتها 5 مدنيين.

وأشارت "الخوذ البيضاء"، إلى أنّ الاستهداف الأخير بمنطقة سهل الغاب الشمالي، هو الثالث خلال الأيام العشرة الماضية، حيث يجري استهداف تحركات المزارعين بشكل متكرر بواسطة صواريخ موجهة "مضادة للدروع".

وبثت المؤسسة صوراً تظهر عملية إخماد الحريق الناجم عن القصف، حيث تأكدت الفرق التابعة لها من عدم وقوع إصابات في صفوف المدنيين في الأراضي الزراعية قرب قريتي "زيزون القديمة والقرقور"، بريف حماة الغربي.

وفي يوم السبت الماضي، استهدفت ميليشيات النظام المتمركزة في قرية "الطنجرة"، بريف حماة الغربي، جرار وسيارة زراعية تعود لمدنيين، في قرية "الزقوم" ما أسفر عن احتراق الآليات الزراعية المستهدفة وتفحم جثث الضحايا الذين بلغ عددهم 5 شهداء.

وليست المرة الأولى التي تستهدف فيها ميليشيات النظام تحركات المدنيين في الأماكن المكشوفة لمواقع تمركزها، بشتى الأسلحة، حيث سبق أن أودت استهدافات مماثلة لسقوط عدد من الشهداء والجرحى، لا سيّما في منطقة "سهل الغاب"، حيث يطلق ناشطون على بعض طرقها اسم "طريق الموت"، لكثرة استهدافات عناصر النظام لها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة