بعد أن فقدته .. كوبية تعثر على إبنها في تنظيم الدولة

25.كانون1.2014


كشف موقع العربية نت اليوم الخميس عن قصة معاناة حقيقة لأحد الأمهات بعد فقدها لطفلها البالغ من العمر ثلاث سنوات ، حيث أوضحت المصادر أن الام عثرت صدفة على صورة طفلها و هو يرتدي القميص الاسود " اللباس الرسمي لتنظيم الدولة " بعد أن فقدته عام 2013.

 

حيث أوضحت الأم الكوبية  ليديا سولانا هيريرا  إن ابنها إسماعيل قد أخذه والده المنضم لصفوف تنظيم "الدولة" إلى سوريا للقتال مع التنظيم أثناء زيارتها لأقاربها في كوبا ، و أضافت أنها كل يوم تدعو الله ليعود طفلها بعد أن فقدته.

 

 و أكدت أنها تعيش حالة صعبة للغاية كلما تذكرت أن طفلها الصغير يتواجد في سوريا بين مقاتلي التنظيم فقالت :
"أنا أصلي كل يوم حتى يعود ابني لي، لا أفكر إلا في ابني فقط، والده أخذه في نوفمبر عام 2013، عندما كنت في زيارة لأقاربي في كوبا، لم أشك في الأمر لأن أباه اعتاد أن يأخذه لزيارة عائلته في البوسنة وألمانيا، لم يكن لدى أية معلومة أن زوجي يمارس الأعمال الإرهابية".

 

وقد ذكرت المصادر أن بعد اشهر من اختفاء الطفل ظهرت صورة لجثة والده إسمار على شبكة الإنترنت، ليبقى مصير الطفل مجهولا تماما بعد مقتل والده.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة