طباعة

بشار الأسد يصدر مرسوماً تشريعياً حول الليرة السورية .. والأسباب تثير سخرية السوريين

18.كانون2.2020

نشرت وكالة أنباء النظام "سانا" مرسوم صادر عن رأس النظام الإجرامي "بشار الأسد" مساء اليوم ينص على منع التعامل بغير الليرة السورية كوسيلة للدفع والتداول المالي في المناطق الخاضعة لسيطرته.

ويتوعد النظام كل من يخالف أحكام المرسوم بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة لا تقل عن سبع سنوات والغرامة المالية بما يعادل مثلي قيمة المدفوعات أو المبلغ المتعامل به أو المسدد أو الخدمات أو السلع المعروضة.

ووفقاً لحساب الرئاسة الناطق باسم نظام الأسد فإنّ الأخير أصدر مرسوم جديد يقضي بتشديد عقوبة كل من أذاع أو نشر أو أعاد نشر وقائع ملفقة أو مزاعم كاذبة أو وهمية بإحدى الوسائل الإعلانية من كلام وكتابة ورسوم وصور وأفلام وشارات، حسب نص المرسوم التشريعي المرافق لمنع التعامل بغير الليرة السورية المنهارة.

في حين نتج عن تداول محتوى المرسوم موجة كبيرة من السخرية التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت تمنى بعض المتابعين بقاء النظام صامتاً دون إصدار هذه القرارات التي لا تغير من الواقع المعيشي أي شيء، في ظل غياب كبير لمعظم الخدمات والمستلزمات الأساسية.

وسبق إصدار بشار الأسد للمرسوم إعلان وزارة داخليته عن ملاحقة المتعاملين بغير الليرة السورية والمتلاعبين بأسعار صرفها، وستقوم بتكثيف دورياتها لمراقبة الشركات والمحال والأشخاص لقمع هذه الظاهرة وضبط المخالفين واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، حسب وصفها.

هذا ويستمر انهيار الليرة السورية أمام العملات الأجنبية إلى جانب ارتفاع كبير في أسعار السلع والمواد الغذائية، وسط عجز نظام الأسد عن إنقاذ العملة المنهارة، فيما تثير تصريحات المسؤولين والإعلاميين في نظامه الجدل حول واقع الاقتصاد السوري، في ظل تدني كبير في مستوى المعيشة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير