بسبب "الحشيش" .. اشتباكات بين ميليشيات "زينبيون وفاطميون" بريف ديرالزور

14.تشرين2.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

بعد أيام من وصول شاحنة تضم كميات من المواد مخدرة إلى مدينة البوكمال من أجل تهريبها الى العراق والأردن والخليج، حصلت مشاجرة بالأسلحة النارية بين عناصر تابعين لميليشيا “لواء فاطميون” الأفغاني، وآخرين يتبعون لميليشيا “زينبيون” الباكستاني في مدينة البوكمال شرقي ديرالزور، بسبب خلاف على تقاسم مادة الحشيش المخدر فيما بينهم.

وبحسب المعلومات الأولية التي حصل عليها ناشطون في شبكة "فرات بوست" فإن الاقتتال بين الجانبين أدى إلى إصابة عدد من عناصر الطرفين بجروح متفاوتة، مع التنويه إلى أن “الحرس الثوري” يعمد إلى توزيع وجبة من الحشيش (حبوب كبتاغون) لعناصره وميليشياته كنوع من الدافع التشجيعي، وتضاف هذه الوجبات شهرياً مع الراتب.

وتعتبر الميليشيات الأفغانية والباكستانية داعم بشري مهم لـ ”الحرس الثوري” الإيراني، وتتركز في أحياء الجمعيات والانطلاق ومحيط مدينة البوكمال.

وكان مصدر لـ ”فرات بوست” في ريف دير الزور قد أكد دخول 3 شاحنات تحمل فواكه وخضار صباح الإثنين الماضي إلى مدينة البوكمال، متوجهة إلى حي الجمعيات داخل المربع الأمني الإيراني.

وقال المصدر، إن الشاحنات الثلاث من نوع “انتر” تحمل حبوب ومواد مخدرة قادمة من الأراضي اللبنانية، ودخلت هذه المواد في وقت سابق إلى ريف حمص من خلال عناصر ميليشيا “حزب الله” اللبناني، ليجري تهريبها عبر الخضار والفواكه إلى مندوبي ميليشيا الحزب في دير الزور والبوكمال.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة