بريطانيا تدخل على خط الوساطة بين "الوطني الكردي و "ي ب ك" بسوريا

22.آب.2019

قال مصدر في المجلس الوطني الكردي السوري، اليوم الخميس، إنهم سيلتقون قريباً وفداً بريطانياً وسيطا لتحسين العلاقات بين المجلس ومنظمة "ي ب ك - بي كا كا" الإرهابية.

وأشار المصدر لوكالة "الأناضول"، مفضلا عدم الكشف عن اسمه، أن الوفد البريطاني قدم الأربعاء، إلى مدينة القامشلي شمالي شرقي سوريا، بطلب من الولايات المتحدة لدعم جهود وساطة بين الطرفين تقوم بها فرنسا منذ أسابيع.

وأعرب المصدر أن موقف المجلس الكردي متوقف على ما يطرحونه من أفكار وواقعيتها وقوتهم في تنفيذها.

والشهر الماضي أطلقت فرنسا جهودها للوساطة وتحسين العلاقة وتقريب وجهات النظر بين المجلس الوطني الكردي السوري، ومنظمة "ي ب ك - بي كا كا" الإرهابية، وعرضت فرنسا خلالها على المجلس فتح جميع مكاتبه التي سبق وأغلقتها "ي ب ك" في مناطق سيطرتها شرقي سوريا، والبدء بحوار بين الجانبين للتوصل إلى صيغة تفاهم، إلا أن تلك الجهود لم تحقق أي تقدم حتى اللحظة.

ومنذ تأسيس المجلس الوطني الكردي في 26 أكتوبر/تشرين الأول 2011، في أربيل من 15 حزبا وفصيلا من أكراد سوريا، برعاية الرئيس السابق لإقليم كردستان في شمال العراق مسعود البارزاني، تعرض المجلس وأعضائه لقمع وانتهاكات عديدة من قبل "ي ب ك" تمثلت في حرق وإغلاق مكاتبها واعتقال واختطاف كوادرها، واستخدام العنف للتصدي لمظاهرات مؤيدي المجلس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة