بأكثر من 5 آلاف دولار .. سفارة النظام بلبنان تصدر إجراءات دفع بدل "التجنيد الاحتياطي"

13.شباط.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نشرت سفارة نظام الأسد في لبنان ما قالت إنها إجراءات معاملة دفع البدل النقدي للخدمة الاحتياطية للمغتربين في الدول التي لا يوجد فيها سفارة للنظام، عبر السفارة السورية في بيروت، وفق بيان رسمي.

وذكرت السفارة بأن قيمة بدل الخدمة الاحتياطية 5000 آلاف دولار أمريكي، يضاف لها رسوم تصل إلى 150 دولار، يدفعها المطلوب للخدمة عقب تحقيقه للإقامة خارج البلاد بشكل دائم لمدة لا تقل عن سنة.

وحول إجراءات دفع البدل اشترطت السفارة أن يقوم المغترب بتنظيم وكالة لدى كاتب بالعدل في الدول التي يقيم فيها وثم تصديقها من وزارة الخارجية في بلد الاقامة ومن سفارة تلك البلد في لبنان وبعدها يتم تصديقها من وزارة الخارجية اللبنانية.

يضاف إلى ذلك أن يتضمن نص الوكالة تفويض الوكيل بالحضور نيابة عن المكلف أمام سفارة النظام في بيروت لإجراء معاملة البدل النقدي للخدمة الاحتياطية وتسديد كافة الرسوم والتوقيع نيابة عنه على كافة الوثائق المطلوبة.

في حين طلبت أن يقدم المغترب وثائق مطلوبة منها صورة عن دفتر الخدمة الإلزامية وبيان حركة مغادرة ودخول، وأرقام الهواتف والعناوين الخاصة بالمكلف في سورية ولبنان.

وتصل الرسوم المفروضة على تسيير المعاملة علاوة على 5 آلاف دولار قيمة البدل النقدي، إلى 150 دولار أمريكي تتوزع على "رسم بيان حركة دخول" بقيمة 50 دولار و"رسم استمارة دفع بدل الخدمة الاحتياطية بقيمة و50 دولار أمريكي.

وذلك بالإضافة إلى ذلك 25 منها "رسم التسجيل القنصلي" و25 دولار "رسم بيان دفع بدل الخدمة الاحتياطية"، وفق ما أوردته صفحة سفارة النظام في بيروت.

وعقب دفع الرسوم والبدل النقدي بمبلغ يصل إلى 5 آلاف و150 دولار أمريكي (13,003,750 استناداً لسعر البدلات المحدد من مصرف النظام المركزي) يحصل المطلوب بعد المبلغ على وثيقة "إلى من يهمه الأمر".

وضمن الكشف عن الإجراءات قالت سفارة النظام بلبنان إن لمقدم الطلب حرية الخيار بين تسديد قيمة البدل فيها أو في سورية من خلال ذويه، وفق تعبيرها.

وسبق أن أصدرت سفارة نظام الأسد في بيروت ما قالت إنها ملاحظات وتعليمات هامة حول "البدل النقدي" للخدمة الإجبارية في صفوف جيش النظام، الأمر الذي يعكس استماتة المؤسسات الداعمة للنظام للحصول على موارد مالية، وتجلى ذلك خلال إجراءاتها الرامية لرفد خزينته بالعملات الأجنبية.

وتنشط سفارة النظام في بيروت في عملها كفرع مخابرات لملاحقة مناهضي النظام في الخارج، وتقتصر قراراتها على فرض رسوم دفع البدل النقدي للخدمة العسكرية في جيش النظام على السوريين في لبنان.

يشار إلى أنّ نشر سفارة نظام الأسد في بيروت إجراءات دفع بدل التجنيد الاحتياطي جاء بعد أيام من تصريحات العميد الركن "الياس بيطار" رئيس فرع البدل والاعفاء في مديرية التجنيد العامة لدى نظام الأسد التي أثارت جدلا كبيرا حيث ظهر وهو يهدد ويتوعد السوريين بإلقاء الحجز التنفيذي على أملاك وأرزاق كل سوري تخلف عن الخدمة العسكرية سواء بلغ 42 من العمر أو تجاوزها ولم يدفع البدل المحدد بـ 8000 دولار أمريكي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة