ايران تؤكد بقاؤها في سوريا بطلب من نظام الأسد

18.كانون1.2017
شمخاني
شمخاني

أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، "علي شمخاني"، أن الإيرانيين باقون في سوريا حتى هزيمة ما وصفها بـ"المجموعات الإرهابية"، وذلك بعد أيام على إعلان روسيا بدء سحب قواتها من سوريا.

وبحسب ما نقلت وكالة "تسنيم" الإيرانية، قال شمخاني في مهرجان في محافظة كردستان، إن إيران مستمرة في تقديم خدماتها "الاستشارية"، دون إشارة إلى المجموعات المقاتلة هناك.

ولفت شمخاني الى أن الوجود الإيراني جاء بطلب من "حكومة" نظام الأسد، وإن حسابات إيران المتعلقة بحفظ مصلحتها الوطنية، وأمن المنطقة، لا تتأثر بحسابات الدول الأخرى.

وكان الرئيس الروسي، "فلاديمير بوتين"، أعلن الأسبوع الماضي، عن سحب القوات الروسية بعد أن حققت "النصر"، خلال لقائه "بشار الأسد"،وقال وزير الدفاع الروسي "سيرجي شويجو"، أن بأن القوات المسلحة الروسية بدأت مغادرة سوريا.

وشككت وزارة الدفاع الأمريكية، بالانسحاب الروسي، واعتبرت أن تصريحات روسيا حول سحب قواتها "لا يعني عادة تقليصا فعليا لعديد عسكرييها، ولا يؤثر على أولويات الولايات المتحدة في سوريا".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة