اتفاق "مصري - أردني - عراقي" على دعم جهود التسوية السياسية في سوريا وليبيا

13.تشرين1.2020

اتفقت مصر والأردن والعراق، الثلاثاء، على استمرار دعم جهود التسوية السياسية في سوريا وليبيا وحل القضية الفلسطينية، وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك بالعاصمة المصرية القاهرة، عقده وزراء خارجية مصر سامح شكري، والأردن أيمن الصفدي، والعراق فؤاد حسين.

وقال شكري، خلال المؤتمر الذي بثه التلفزيون المصري: "تناولنا (خلال المباحثات ضمن آلية التنسيق الثلاثي) تطورات القضية الفلسطينية والأوضاع في سوريا وليبيا، وأهمية التوصل إلى حلول سياسية تتيح استعادة هذه الدول لاستقرارها والحفاظ على سيادتها والقضاء على تهديد الإرهاب القائم بها".

وأوضح شكري: "أطلعت وزيري الخارجية العراقي والأردني على التطورات الخاصة بقضية سد النهضة الإثيوبي (المتعثرة مفاوضاته منذ أشهر)".

بدوره، استعرض الوزير فؤاد حسين التحديات المرتبطة بالأمن المائي في العراق.

فيما أكد الوزير الصفدي أن القضية الفلسطينية ستظل القضية الرئيسية للمنطقة، وأضاف أن الأمن المائي جزء من الأمن العربي، مؤكدا مساندة الأردن لمصر فيما يخص ملف "سد النهضة".

ومنذ عدة أشهر تتعثر مفاوضات "سد النهضة" بين مصر والسودان وإثيوبيا؛ إذ عقد الاتحاد الإفريقي قمة مصغرة في يوليو/تموز الماضي، بمشاركة الدول الثلاث، وأسفرت القمة عن الدعوة مجددا إلى عقد مفاوضات ثلاثية جديدة.

و"آلية التنسيق الثلاثي" تم الاتفاق عليها بين زعماء مصر والعراق والأردن خلال اجتماع انعقد في القاهرة مارس/آذار 2019.

وفي إطار تلك الآلية التي تهدف إلى تنسيق مواقف البلدان الثلاثة إزاء القضايا الإقليمية والمحلية، انعقدت قمتان بين زعماء تلك الدول في الولايات المتحدة سبتمبر/أيلول من العام ذاته، وفي العاصمة الأردنية عمان أغسطس/آب الماضي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة