الوفود المشاركة في "جنيف6" تبدأ بالوصول الى العاصمة السويسرية

15.أيار.2017

بدأت الوفود المشاركة في جنيف، بالوصول إلى العاصمة السويسرية، اليوم الإثنين، استعداداً لانطلاق مؤتمر "جنيف 6"، التي من المقرر أن تستمر 4 أيام، في ظل غياب لجدول أعمال المؤتمر، ودون أن يكون هناك مناقشات مباشرة بين وفدي المعارضة السورية ونظام الأسد.

 

أكدت الأمم المتحدة أن المنظمة تتطلع لمساهمة إيجابية من وفد نظام الأسد في محادثات جنيف المقبلة، لافتة إلى أن الاجتماع سيكون هذه المرة "قصيراً ومركزاً".

 

وشدد ممثلون في الهيئة العليا للتفاوض، على أن "جنيف 6" سيبدأ مما انتهت إليه الجولة السابقة وخصوصاً الانتقال السياسي مع التشديد على تطبيق البنود الإنسانية في قرار مجلس الأمن 2254 وسعيها لتثبيت وقف إطلاق النار بشكل عاجل في كامل الأراضي السورية.

 

وأفاد عضو وفد الهيئة العليا التفاوضية" "فؤاد عليكو"، في تصريحات لصحيفة "الشرق الأوسط" أنه "لم نتسلّم جدول الأعمال لغاية الآن، لكن الأهم بالنسبة إلينا هو الانتقال السياسي، فيما تبقى البنود الإنسانية مطلباً رئيسياً أيضاً ولا بد من تطبيقها".

 

من جهته اكد المتحدث الإعلامي باسم الهيئة العليا التفاوضية، "أحمد رمضان"ً إن الانتقال السياسي سيكون العنوان الرئيسي الذي ستبحث به المعارضة في جنيف، معتبراً أن "اجتماع أستانة من الناحية العملية استنفد أغراضه، وأعتقد أنه لم يعد قادراً على تقديم المزيد، ولذا عمد دي ميستورا إلى تقديم موعد جنيف".

 

واستبعد نائب مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، "رمزي عز الدين رمزي"، أن تكون هناك محادثات مباشرة بين وفدي النظام السوري والمعارضة خلال اجتماعات "جنيف6"، الأمر الذي أكده ستيفان دي ميستورا أيضاً.

 

وكان نظام الأسد قد صرح أمس على مشاركته في محادثات "جنيف6"، ووافق على دخول المنظمة مناطق الصراع، وفتح مكتب لمنظمة نزع الألغام "أومناس" التابعة للأمم المتحدة في دمشق، بعد مشاورات مع نائب المبعوث الدولي الى سوريا، وتم الاتفاق على إقرار عمل لجنة ثلاثية تضم روسيا و إيران و تركيا من أجل الإفراج عن المعتقلين والتبادل مع إشراك الصليب الأحمر الدولي على أن يكون مقرها جنيف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة