الهلال الأحمر التركي يعلن تقديم مساعدات إنسانية لسكان "جرابلس" المحررة

27.آب.2016

أعلنت جمعية الهلال الأحمر التركية، عزمها تقديم شحنة مساعدات إنسانية، خلال أيام عيد الأضحى المبارك، لسكان مدينة "جرابلس" بريف حلب الشمالي الشرقي، عقب اندحار تنظيم الدولة منها قبل يومين، جراء عملية عسكرية نفذها "الجيش السوري الحر" بدعم من قوات خاصة تركية.

وقال رئيس الجمعية، كرم قينيق، في تصريح لوكالة الأناضول، إنهم يستعدون لتقديم المساعدات على نازحي جرابلس، في عيد الأضحى، مشيرًا إلى سعي فريق من الهلال الأحمر التركي، يضم 20 عاملاً في المرحلة الأولى، بتجهيز المساعدات التي تتضمن احتياجات الملبس والغذاء.

وأضاف "لدينا مطبخ متحرك قادر على إعداد الطعام لخمسة آلاف شخص يومياً، وننسق مع إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد)، في إيصال المساعدات، كما أننا أعددنا حزماً غذائية في عيد الأضحى المبارك لسكان جرابلس".

ولفت رئيس الجمعية التركية إلى أن أوليتهم في الوقت الراهن هو إعداد الطعام الطازج من خلال ثلاث وجبات يومياً لخمسة آلاف شخص من سكان المدينة، مؤكداً أنهم "يمتلكون خطة شاملة تستهدف جميع سكان جرابلس في تقديم مساعداتنا".

وأفاد "في الوقت الحالي نرسل مساعداتنا بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري، وكل ذلك يتم وفق القوانين الدولية".

وأكد "قنيق" استمرار الجمعية في تقديم المساعدات "للشعب السوري المظلوم".

ويقدر عدد سكان مدينة جرابلس والقرى المحيطه بها، بحوالي 90 ألف نسمة، نزح أغلبهم مع سيطرة تنظيم الدولة عليها قبل حوالي عامين إلى أماكن مختلفة منها الأراضي التركية.

وأطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي بمشاركة الجيش الحر بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس، تحت اسم "درع الفرات"، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من تنظيم الدلة وغيرها من المنظمات الإرهابية.

كما تهدف العملية إلى منع حدوث موجة نزوح جديدة من سوريا، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة