النظام يرفع الحجر الصحي عن بلدة عين منين بريف دمشق

26.نيسان.2020

نقلت وسائل إعلامية موالية أن النظام السوري رفع الحجر الصحي الذي فرضه على بلدة عين منين في ريف دمشق بعد تسجيل حالة وفاة فيها مطلع الشهر الجاري.

وقد كان نظام الأسد قد قرر تطبيق العزل الكامل على قرية "عين منين" القريبة من سجن صيدنايا العسكري سيء الصيت والمحاذية لمدينة التل في ريف دمشق، وذلك عقب وفاة سيدة تبين إصابتها بفايروس "كورونا"، وتنحدر من القرية ذاتها، ويعد الإجراء الأول من نوعه ضمن مناطق سيطرة النظام.

وفي سياق متصل ربط مراقبون بين الإعلان الأخير من النظام المجرم وجغرافية المنطقة الحساسة التي تعد أكثر المناطق غموضاً عقب التشديد الأمني بمحيطها لقربها من السجن العسكري الذي ضم مئات الآلاف من المعتقلين والمختطفين ممن يجري تعذيبهم وقتلهم عقب عمليات الاعتقالات التعسفية التي طالما استهدفت السوريين.

وقال النظام السوري أنه رفع الحجر الصحي بعد 24 يوم وذلك بسبب عدم ظهور أي حالة جديدة في البلدة، حيث تم إزالة الحواجز في مداخل البلدة.

وقال النظام السوري أن البلدة شهدت عدد من الخروقات للحجر الصحي إلا أنها اعتبره مقبولا بشكل عام، حيث أعطت الفضل للفريق الطبي المتابع للحالات المشتبه بها.

وأما بخصوص توفير إحتياجات المدنيين أثناء الحجر الصحي عليهم، قال النظام السوري أنها كانت جيدة!!.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة