المشنوق : "القمر العربي سينتصر في بيروت ودمشق وبغداد وصنعاء على الهلال الايراني مهما طال الزمن"

03.تموز.2015

قال وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق ان "الوثائق متاحة وتثبت كيف أن من ينتحل صفة الحرص على الطائفة السنية اليوم يردّ جميل الاستثمارات في سوريا بتقديم الأموال مباشرةً الى عائلة الأسد".

وأكد المشنوق ان "القمر العربي سينتصر في بيروت ودمشق وبغداد وصنعاء على الهلال الايراني مهما طال الزمن، ومن يعش ير".

اشار المشنوق ، في مأدبة افطار للعائلات البيروتية ، الى "اننا نحن لسنا ضعفاء ولا مهزومين مهما علت أناشيد الإنتصار عند الفريق الآخر"، موضحاً أن "هناك خلل مذهبي يكبر في المنطقة ويزداد اشتعالاً من سوريا إلى العراق إلى اليمن بسبب تدخل ميليشيات مذهبية فاعلة ضمن المشروع الإيراني".

وقال: "لقد كنا نعرف وأولنا الرئيس سعد الحريري ماذا يعني اندفاع قوة لبنانية رئيسية الى قلب النزاع في سوريا وفي وجه شعبها"، لافتاً الى انه "ما زال أمامنا الكثير لنفعله بالعقل والحكمة والوعي وسط الحرائق المحيطة بنا من كل صوب وحدب بفضل المشروع الايراني".

وأوضح المشنوق ان "المشروع الإيراني لا يُترجم إلاّ بمزيد من الاحتقان المذهبي وانهيار مرتكزات الاعتدال ومزيد من جنوح الناس نحو خيارات لا تشبه تاريخها"، مشيرا الى ان "المشروع الإيراني ساهم في تسليح 100 ألف مسلح ضمن ما يسمى القوات الشعبية المسلحة التي رأينا ورأى العالم فداحة جرائمها بحق الشعب السوري".

وقدم وزير الداخلية اعتذاراً باسمه وباسم قوى الأمن الداخلي من أهالي الموقوفين الإسلاميين بعد تسريبات فيديوهات التعذيب ، وقال: "أراهن على صبرهم وحكمتهم التي عبّروا عنها بأعلى درجات الصدق".

واضاف: "أكرر  تحملي المسؤولية عن سلامة وكرامة السجناء، وأجدد تعهدي بألا تمر حادثة  سجن رومية بغير العقاب الذي يستحقه مرتكبوها".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة