المحكمة الشرعية العليا بحمص تجرم كل من يثبت تعاونه مع منفذي الإغتيالات بريف حمص

17.كانون2.2016

أصدرت المحكمة الشرعية العليا بحمص بياناً جرمت فيه كل شخص يثبت تعامله مع منفذي جرائم الإغتيالات التي طالت قادة وعلماء على يد خلايا تابعة لتنظيم الدولة ونظام الأسد.


وجاء في البيان أن المحكمة الشرعية لمست تورط بعض المواطنين بقصد أو بدون قصد مع مرتكبي الجرائم سواء من عناصر التنظيم أو نظام الأسد من خلال تقديم بعض التسهيلات كإيواء أو تسهيل للحركة أو تمويل أو نقل.


وحددت المحكمة عقوبة هؤلاء بوضعهم تحت المساءلة الشرعية ومحاسبتهم شرعاً ومصادرة الأدوات التي استخدموها أي كانت عائديتها داعية المواطنين في حمص للتعاون مع المحكمة الشرعية وإبلاغها بأي شخص أو معلومات قد تفيد المحكمة.


تجدر الإشارة الى أن بيان المحكمة الشرعية العليا بحمص جاء بعد سلسلة اغتيالات نفذتها خلايا نائمة في الريف الشمالي استهدفت قيادات وعلماء دين كان أخرها اغتيال أمير حركة أحرار الشام الإسلامية في حمص الشيخ ابو راتب الحمصي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر

الأكثر قراءة