الغارديان: الهجوم على الرقة قد يؤدي إلى التصعيد في سوريا

21.حزيران.2017
قنابل فسفورية عنقودية على مدينة الرقة
قنابل فسفورية عنقودية على مدينة الرقة

اعتبرت صحيفة "الغارديان" البريطانية، إن الهجوم على الرقة قد يؤدي إلى التصعيد بدل السلم في سوريا، مؤكدة أن السيطرة مع معقل تنظيم الدولة ستكون عملية ذات قيمة معنوية، ولكنها ستفتح الباب أيضا، للتنافس على شغل المناطق التي كانت تحت سيطرة التنظيم.

وأشارت الصحيفة في مقال، إلى أن سوريا أصبحت مسرحا للقتال بين نظام الأسد والمعارضة، وقوى دولية هي روسيا والدول الغربية، مشيرة الى أن أخطر المعارك التي تشهدها سوريا هي تلك التي بين الجماعات التي تدعمها الولايات المتحدة ضمن التحالف الدولي والجماعات التي تدعمها إيران دفاعا عن نظام الأسد، بالتحالف مع روسيا.

ويستعين نظام الأسد، حسب الغارديان، بإيران ورسيا من أجل استعادة السيطرة على المناطق التي بدأت فيها "الانتفاضة الشعبية" ضده عام 2011، باستعمال أقسى مستويات العنف ضد السكان.

وتدعو الصحيفة إلى تحميل موسكو وطهران مسؤوليتها في مأساة حقوق الإنسان في سوريا، إذ قُتل 400 ألف شخص منذ 2011، ونزح وهاجر الملايين عن مناطقهم بسبب القتال.

وحذرت الغارديان، من خطورة غياب خطة أمريكية منسجمة لمستقبل سوريا بعد القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية، واصفة نظرة الرئيس الامريكي، "دونالد ترامب" للقضية السورية بأنها قصيرة، إذ أنه ترك الأمر للجنرالات يتصرفون وفق ما يرونه.

وكانت صحيفة الفايننشال تايمز، قد نشرت مقالا في الموضوع نفسه ترى فيه أن معركة شرقي سوريا تحمل تهديدا بمواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وروسيا وإيران، لافتة الى أن مخاوف المواجهة تزايدت بعدما أسقطت الولايات المتحدة طائرة سورية قالت إنها كانت تشن غارات قرب قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها واشنطن قرب الرقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة