آل السماحي المظلومين

العقيدان سماحي انشقا عن الأسد سوية وقتلا على يد "تحرير الشام" فمن هما؟

09.حزيران.2017
علي وتيسير السماحي
علي وتيسير السماحي

استشهد العقيدان المنشقان عن جيش الأسد، "علي وتيسير السماحي" من كوادر الفرقة 13 التابعة للجيش السوري الحر، برصاص عناصر هيئة تحرير الشام في حادثتين منفصلتين، لذات الدوافع، يفصل بين استشهادهما شهرين متتالين، بعد أربع سنوات على انشقاقهما عن جيش الأسد وانضمامها للجيش السوري الحر في معرة النعمان.

"علي وتيسير السماحي" ضابطان انشقا عن جيش الأسد في أوائل عام 2013، وبثا في ذلك الوقت شريطاً مصوراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي اعلنا فيه بشكل رسمي انشقاقهما عن جيش الأسد والتحاقهما بركب الجيش السوري الحر والثوار في مدينتهما معرة النعمان بريف إدلب، لينالا الشهادة غدراً وتصفية على يد عناصر هيئة تحرير الشام، خلال أقل من شهرين.

"العقيد علي السماحي" ضابط برتبة عقيد من مرتبات إدارة السجلات العسكرية، ورئيس قسم الديوان، انشق عن جيش الأسد وانضم للجيش السوري الحر، وشغل عدة مواقع كان آخرها نائب قائد جيش إدلب الحر، اغتاله عناصر هيئة تحرير الشام بكمين أعدته على الطريق العام شمالي مدينة معرة النعمان بالقرب من بلدة خان السبل في الخامس من شهر نيسان الماضي، حيث كان برفقة المقدم أحمد السعود قائد الفرقة 13 الذي نجا من عملية الاغتيال آنذاك.

أما أخاه "العقيد تيسير السماحي" ضابط برتبة عقيد من مرتبات قيادة قوات حرس الحدود، انشق عن جيش الأسد في ذات اليوم مع "العقيد علي" وأعلن انضمامه للجيش السوري الحر، وشغل عدة مواقع كان آخرها رئيس مخفر الشرطة الحرة في مدينة معرة النعمان ونائب قائد الشرطة الحرة في محافظة إدلب، اغتاله عناصر تحرير الشام في الثامن من شهر حزيران الجاري تصفية أثناء اقتحامها مقرات الفرقة 13 ومخفر الشرطة الحرة في مدينة معرة النعمان ليلحق بأخيه العقيد علي.

وكانت اتفقت هيئة تحرير الشام والفرقة 13 في شهر نيسان الماضي على تشكيل محكمة شرعية للبت في قضية استشهاد العقيد "علي السماحي" على يد عناصر هيئة تحرير الشام، كلف العقيد تيسير السماحي حينها كممثل للفرقة 13، نص الاتفاق على تشكيل محكمة شرعية مكونة من الدكتور مظهر الويس، والشيخ أحمد العلوان، على أن يتفق الطرفان على مرجح مستقل في حال الخلاف بمدة أقصاها أسبوع، إلا أن العقيد تيسير التحق بأخيه شهيداً قبل البت في قضية استشهاده، فمن سيمثل العقيدان اليوم في قضية استشهادهما على يد تحرير الشام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

فيديو

الأكثر قراءة