العريضي: لا زالت مشاركة المعارضة في مؤتمر سوتشي قيد المناقشة

18.كانون1.2017
يحيى العريضي
يحيى العريضي

أكدت المعارضة السورية، بأن من مؤتمر المفاوضات المزمع عقده في "سوتشي" الروسية، قيد المناقشة، بعد الشروط التي طالبت بها موسكوعلى لسان المندوب الروسي في الأمم المتحدة.

وقال المتحدث باسم وفد المعارضة السورية المفاوض، "يحيى العريضي"، إن مسألة مشاركة وفد المعارضة في مؤتمر "سوتشي" ما زالت قيد المناقشة.

وأضاف أن المسألة ليست بالذهاب أو عدمه، المسألة مسألة هدف فإذا كان هذا المؤتمر سيحقق للسوريين مسألة الانتقال السياسي وسيفتح ملف المعتقلين فليس لدى المعارضة مانع في الذهاب إلى سوتشي أو إلى سيبيريا.

ولفت العريضي في حديث "للعربي21" إلى أنه "حتى الآن ما زال موقف الأمم المتحدة سلبيا تجاه المؤتمر، وحتى من قبل الدول الأوروبية والولايات المتحدة، والمسار السياسي موجود في جنيف".

وكان لسان المندوب الروسي في الأمم المتحدة، "أليكسي بورودافكين"، أوضح شروط موسكو للمعارضة، يوم الجمعة، وهي أن على وفد المعارضة إعلان الجاهزية لمحاربة تنظيم الدولة وجبهة النصرة، ودعم وقف القتال، وإنشاء مناطق خفض التوتر، والتوقف عن وصف وفد الحكومة السورية بوفد النظام، فضلاً عن التخلي عن ما اعتبره شرطا مسبقاً ألا وهو رحيل بشار الأسد.

وأكد العريضي، أن المعارضة تحارب الإرهاب بكل أشكاله، بينما النظام ينسق مع تنظيم الدولة في محيط إدلب، وتابع بأن الفصائل ملتزمة بمناطق "خفض العنف بالمنطق، بينما يقوم النظام ومليشيات حزب الله ومليشيات إيران بخرقها، وحتى روسيا تقوم بذلك، "ما يعني أن هذا الشرط مردود في وجه من أطلقه".

وشدد العريضي على أنه "إذا كانت الأمم المتحدة تصدر قرارات حبر على ورق، وتريد أن تدعس عليها، فنحن كذلك سندعس عليها"، في اشارة الى مطالبة موسكو بسحب المعارضة لشرط رحيل الأسد، وأضاف "لكن إذا أرادت روسيا والنظام من خلفها أن تضع القرار الأممي رقم 2254 خلفها فنحن نتمسك به".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة