العراق: مصلحة الدول المجاورة لسوريا تتطلب إنهاء أزمتها

07.كانون1.2020
فؤاد حسين
فؤاد حسين

قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، الإثنين، إن مصلحة بلاده والدول المجاورة تقتضي إنهاء الأزمة السورية وحسم ملف اللاجئين.

وجاء ذلك خلال لقائه مع مبعوث الرئيس الأميركي إلى سوريا، جويل روبارن، على هامش أعمال منتدى "حوار المنامة" بالعاصمة البحرينية، وفق بيان للخارجية العراقية.

وذكر البيان، أن "الجانبين تناولا خلال اللقاء سبل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية ودور اللاعبين الإقليميين والدوليين في الأزمة".

وأشار حسين، إلى "اهتمام الحكومة العراقية بإنهاء الصراع الدائر في سوريا، وحسم ملف النازحين، وتهيئة الأجواء الآمنة لعودة النازحين إلى مناطق سكناهم".

وغالبا يستخدم الساسة العراقيون كلمة النزوح للدلالة على النازحين واللاجئين.

وأضاف الوزير العراقي، أن "استمرار القتال والمعارك في سوريا يؤثر سلبا في الوضع الأمني بالدول المجاورة لها، لذا فإن مصلحة العراق والدول المجاورة الأخرى تتطلب إنهاء الأزمة السورية".

ويحتضن العراق نحو 250 ألف لاجئ سوري، يقطن غالبيتهم في مخيمات بإقليم كردستان شمالي البلاد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة