العاصمة دمشق.. قذائف هاون تتساقط على أحيائها أدت لسقوط شهداء وجرحى

13.كانون1.2015

تواصلت القذائف والصواريخ لليوم الثاني بالسقوط على أحياء العاصمة دمشق والتي أدت لسقوط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.


حيث سقطت القذائف على أحياء أبو رمانة والمالكي والشعلان وعين الكرش والصالحية والمزرعة وباب توما والقصور والغساني والدويلعة ومحيط جسر الرئيس وحديقة الجاحظ وساحة الامويين وقرب مشفى الشرق وعلى شارع 29 أيار وجسر الرئيس.


هذا وقد أكد جميع الثوار أنهم لم يقوموا بقصف أي منطقة في العاصمة دمشق وأن القصف على العاصمة هو من فعل قوات الأسد وذلك بسبب وجود وكالات إعلامية ووفود غربية في هذا الوقت حتى تقوم بنقل صورة خاطئة عما يحدث وأن الثوار يقصفون المدنيين وهو ما نفاه الثوار بشكل واضح، وبالإشارة الى هذا الأمر فقد شاهد ناشطون خروج قذائف هاون من مواقع سيطرة قوات الأسد بإتجاه العاصمة.


والجدير بالذكر أن القصف على أحياء العاصمة دمشق أتاح للنظام والطيران الروسي سبباً اخر لقصفه العنيف جدا على بلدات الغوطة الشرقية والذي راح ضحيته أكثر من 70 شهيدا وعشرات الجرحى أغلبهم من الأطفال والنساء، ففي كل قصف يستهدف العاصمة يقوم النظام بالرد عليه بإستهداف المدنيين بشكل مباشر ومقصود.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة