الطائرات المسيّرة تواصل غزو قاعدة حميميم بريف اللاذقية والدفاعات الجوية تتصدى

07.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استهدفت الدفاعات الجوية الروسية طائرات كانت مسيّرة نحو قاعدة حميميم بالقرب من مدينة جبلة جنوب مدينة اللاذقية.

وبحسب صفحات موالية للأسد فإن طائرات "درون" مسيرة أسقطتها وحدات الدفاع الجوي الروسية في سماء منطقة جبلة.

ولم ترد أية تفاصيل حول عدد الطائرات التي هاجمت المنطقة، أو الطائرات التي أسقطتها الدفاعات الجوية.

ويذكر أن الدفاعات الجوية الروسية أسقطت خلال الأيام القليلة الماضية العديد من الطائرات المسيرة التي كانت تحلق باتجاه قاعدة حميميم، حيث باتت أصوات إطلاق صواريخ الـ "أرض -جو" تسمع بشكل يومي في المنطقة.

ولعل استمرار الضربات الموجهة ضد روسيا بهذه الطائرات المسيرة محلية الصنع يخلط الأرواق الروسية من جديد لفهم اللعبة التي تستهدفها دولياً، لمحت مصادر لوجود ارتباط قوي بين الإصرار الروسي على الحسم في سوريا وتسويه الملف السوري وفق ماتخطط وتريد، وبين الصراعات الدولية التي تعمل عبر وكلائها على إسقاط المشاريع الروسية وتوجيه رسائل عدة من خلال هذه العمليات أو إسقاط الطائرة الروسية في ريف إدلب.

وشهدت قاعدة حميميم الروسية في ريف اللاذقية ليلة رأس السنة، إطلاق صفارات الإنذار لمرات عدة بعد رصد طائرات مسيرة صغيرة الحجم تحلق في أجواء المنطقة والقاعدة العسكرية، حيث قامت المضادات الأرضية الروسية بإسقاط اثنتين منها، وجرى استنفارا للجنود الروس وسط تخبط عسكري كبير داخل القاعدة لمعرفة مصدر هذه الطائرات المسيرة التي كررت استهداف القاعدة لمرات عديدة وأوقعت أضرار كبيرة في عدد من الطائرات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة