الطائرات الروسية تواصل قصفها وقوات الأسد تسيطر على قرى جديدة بريف إدلب

26.كانون2.2020

سيطرت قوات الأسد اليوم الأحد على عدة قرى شرقي مدينة معرة النعمان بريف إدلب، استمرارا للحملة العسكرية التي تشنها، والتي تترافق مع قصف جوي روسي ومدفعي وصاروخي عنيف، أوقع شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

وقال ناشطون إن قوات الأسد دخلت بلدات تلمنس ومعرشمارين والدير الشرقي ومعرشمشة، بعدما انتهجت سياسة الأرض المحروقة، بمساندة جوية من حليفها الروسي.

وتكبدت قوات الأسد خلال المعارك خسائر بشرية ومادية كبيرة، باعتراف صفحات موالية لنظام الأسد.

وكانت فصائل الثوار قد أحبطت اليوم محاولات تقدم عديدة لقوات الأسد على محاور معراتة وتل كرستيان وأبو جريف وتل مصطيف وتل خطرة وتقانة والدير الغربي، وكبدتهم خسائر كبيرة بالأرواح والعتاد.

وقامت الفصائل باستهداف مواقع قوات الأسد في بلدات البرسة وحلبان وسمكة و النوحية و الذهبية بصواريخ الفيل محلية الصنع وقذائف المدفعية والهاون، وحققت إصابات مباشرة، وتمكنت من تدمير قاعدة صواريخ مضادة للدروع لقوات الأسد على محور قرية أبو دفنة بالريف الشرقي بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

وانتقم العدوين الروسي الأسدي من المدنيين، حيث شن الطيران الروسي والأسدي الحربي والمروحي عشرات الغارات استهدفت نقاط الاشتباكات ومدن وبلدات وقرى معرة النعمان وكفرنبل وسراقب وأريحا وكفربطيخ وبينين وتلمنس ومعرشورين والدانة وسرجة والرامي وخان السبل وشنان وحيش ومعردبسة، ما أدى لسقوط 3 شهداء (سيدة وطفلتيها إحداهما رضيعة) في بلدة شنان، كما سقط عدد من الجرحى في باقي المناطق المستهدفة، وقال الدفاع المدني إن طائرات روسية استهدفت مقر له في بلدة تلمنس بثلاثة صواريخ، ما أدى لإصابة ثلاثة متطوعين بإصابات طفيفة وخروج المركز عن الخدمة، بالإضافة إلى تدمير سيارة الإنقاذ وبعض المعدات.

وتترافق المعارك بريف إدلب، مع معارك على الجبهات غربي مدينة حلب حيث تمكنت فصائل الثوار اليوم من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهات إكثار البذار، وأوقعت عددا من المهاجمين بين قتيل وجريح إثر استهدافهم بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية.

كما تمكنت الفصائل من تدمير دبابة وقاعدة كورنيت لقوات على محور جمعية الزهراء غربي حلب بعد استهداف كل منها بصاروخ مضاد للدروع، ودمرت دبابة على محور بيوت المهنا شمال غرب حلب بعد إصابتها بقذائف الهاون بشكل مباشر.

وفي سياق متصل، قام الطيران الروسي والأسدي الحربي والمروحي بشن عشرات الغارات على مدن وبلدات وقرى كفرحمرة وخان طومان والزربة والكماري وزيتان والبرقوم والعيس والراشدين وقرية الشيخ علي والفوج 46، ما تسبب بسقوط جرحى في صفوف المدنيين ونزوح الآلاف من المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة