الزبداني ... قصف عنيف غير مسبوق و صمود اسطوري للثوار

04.تموز.2015

يستمر نظام الأسد بتنفيذ سياسة الأرض المحروقة في مدينة الزبداني بريف دمشق ، حيث يواصل قصف أحياءها بشكل عنيف و يومي و بإستخدام أكثر أسلحته إجراما و عشوائية "البراميل المتفجرة" ، و ذلك بغية منه احداث خللا في التركيبة القوية للثوار على الجبهات ، ليعطي فرصة لقواته و عناصر حزب الله بالتقدم على الأرض بأعداد كبيرة .

و لكن هذه الاستراتيجة لم تأتِ بنتائج فعلية على الأرض لمصلحة الأسد ، بل تمكن الثوار اليوم من ضرب العناصر المتمركزين من جهة بناء الكويتي و قلعة الزهراء و أجبروهم على التراجع إلى مواقعهم قبل تسللهم ، كما و تمكنوا من التصدي لعناصر حاولوا التقدم من قلعة التل باتجاه منطقة الجمعيات .

و تجدر الإشارة إلى أن المدينة تتعرض لقصف غير مسبوق حيث تم إستهدافها خلال أقل من 48 بأكثر من 100 برميل متفجر ، بالإضافة لعشرات الغارات من الطيران الحربي ،  فضلا عن صواريخ الـ "ارض-ارض" و قذائف الهاون و المدفعية .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة