الدفاع التركية تؤكد سير "نبع السلام" بنجاح وقوات الجيش الوطني تتحرك براً

10.تشرين1.2019

متعلقات

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن عملية "نبع السلام" استمرت بنجاح الليلة الماضية برا وجوا وأسفرت عن السيطرة على الأهداف المحددة، وذلك في تغريدة نشرتها الوزارة على حسابها الرسمي في موقع تويتر.

وذكرت الوزارة أن العملية مستمرة بنجاح كما هو مخطط لها، لافتة إلى أن "عملية نبع السلام استمرت بنجاح طيلة الليلة الماضية برا وجوا، وتمت السيطرة على الأهداف المحددة".

وأعلنت قوات الجيش الوطني بدء الانطلاق من اماكن التجمع باتجاه محاور العمل لتخليص المدنيين من التنظيمات الإرهابية ضمن عملية "نبع السلام" شرقي الفرات، في وقت تواصل المدفعية الثقيلة والطائرات التركية دك مواقع تلك التنظيمات في رأس العين وتل أبيض ومحيطهما.

وتشير المعلومات غير الرسمية إلى أن قوات الجيش التركي والوطني السوري توغلت ضمن الأراضي السورية بعمق عدة كيلو مترات على محاور المعركة حول رأس العين وتل أبيض، وتمكنت من السيطرة على عدة مواقع وبلدات هناك، لم تعلن عنها.

ولفتت المصادر إلى أن قوات "نبع السلام" تمكنت من قطع الطريق بين بلدة سلوك وتل أبيض، وتضييق الخناق على الميليشيات الانفصالية من المحاور الشرقية والغربية لتل أبيض، كما تقدم بمحيط قرية تل أرقم، وقطع الطريق الواصل بينها مع تل أبيض ناريًا على محور رأس العين.

وكان أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن جيش بلاده سيقف إلى جانب السوريين في مواجهة التنظيمات الإرهابية بشرق الفرات، لافتاً إلى أنهم يحترمون وحدة أراضي جميع جيرانهم، لكن لا يمكن لتركيا أن تسمح بتأسيس ممر إرهابي عند حدودها بطول 911 كم (في إشارة الحدود السورية التركية).

وأضاف "مثلما جرى في السابق، فإن عملية نبع السلام ستجري بدقة، ولن تمس المدنيين والأبرياء والمعالم الآثرية والمباني الثقافية والدينية والبيئة، ولن نتخلى عن هذه الدقة حتى وإن كان ذلك على حساب تأخر العملية"

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة