"الخوذ البيضاء" توثق 100 شهيد وقرابة 1162 مصاب بقصف النظام وروسيا خلال شهر نيسان في إدلب

02.أيار.2018
انفوغرافيك للإحصائية
انفوغرافيك للإحصائية

أصدرت إدارة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" في إدلب، إحصائية شهر نيسان المنصرم لأبرز عملياتها وتفاصيل الضحايا والاستجابات والقصف الذي طال المحافظة خلال هذه الفترة.

وسجلت الإحصائية سقوط قرابة 100 شهيد، بينهم 12 طفلاً، و24 امرأة، و64 رجلاً، جراء القصف الجوي والمدفعي الذي تعرضت له بلدات ريف المحافظة، كما أسعفت فرق الدفاع 1162 مصاباً بينهم 269 طفلاً، و296 امرأة، و597 رجلاً بإصابات متنوعة.

واستجابت فرق الدفاع المدني إلى 737 عمل خدمي، و1186 حادث سير، و54 عملية إخماد حرائق، و267 عملية إزالة صواريخ وقنابل غير منفجرة من مخلفات القصف، بينما كان عدد المستهدفين من المراكز النسائية 1162 امرأة.

وتضمنت الإحصائية توثيق 753 حالة قصف جوي ومدفعي على مناطق مختلفة من ريف إدلب، أصيب خلالها 6 متطوعين من عناصر الدفاع المدني.

ويعمل الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" كمنظومة مستقلة حيادية وغير منحازة على خمس عشرة مهمة، أبرزها مهمة إنقاذ المدنيين في المواقع المستهدفة بالقصف، وقد تمكنت منذ تأسيسها من إنقاذ ما يزيد عن 200 ألف مدني إزاء الضربات التي يشنها نظام الأسد وحلفائه ضد المدنيين في سورية، إلا أنها فقدت أكثر من 219 متطوعاً خلال قيامهم بواجبهم الإنساني في عمليات الإنقاذ.

تواجه مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، حملة تشويه ممنهجة من قبل الإعلام التابع لنظام الأسد والإعلام الرديف له، في محاولة لإنهاء أحد أبرز المؤسسات الإنسانية في سوريا والتي تأسست بعد الحراك الثوري، اتخذت من شعار "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة