"الخوذ البيضاء" تنعي أول شهيدة من متطوعات الدفاع المدني بقصف الطيران الحربي على كفرسجنة بإدلب

10.آذار.2018
صورة لنعوة الشهيدة
صورة لنعوة الشهيدة

نعت مؤسسة الدفاع المدني السوري اليوم السبت 10 أذار، أول شهيدة من متطوعات الدفاع المدني في المراكز النسائية، بقصف الطيران الحربي التابع لنظام الأسد على بلدة كفرسجنة بإدلب.

واستشهدت المتطوعة في مركز حيش النسائي "صبحية السعد" جراء قصف طيران الأسد الحربي بلدة كفرسجنة بعدة صواريخ، خلفت مجزرة بحق ثمانية مدنيين من عائلة السعد كانت المتطوعة وزوجها وابنتها من الشهداء.

وفي جسر الشغور تعرضت المدينة لقصف بالبراميل المتفجرة طال مركز الدفاع المدني النسائي، خلفت أضرار مادية كبيرة في المركز وإصابة متطوعة، إضافة لإصابة عدة مدنيين بحالات اختناق جراء القصف بالبراميل ورائحة البارود.

ويعمل الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" كمنظومة مستقلة حيادية وغير منحازة على خمس عشرة مهمة، أبرزها مهمة إنقاذ المدنيين في المواقع المستهدفة بالقصف، وقد تمكنت منذ تأسيسها من إنقاذ ما يزيد عن 200 ألف مدني إزاء الضربات التي يشنها نظام الأسد وحلفائه ضد المدنيين في سورية، إلا أنها فقدت أكثر من 219 متطوعاً خلال قيامهم بواجبهم الإنساني في عمليات الإنقاذ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة