الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات على شخص و7 شركات لبنانية لتمويل "حزب الله" الإرهابي

04.تشرين1.2018

فرضت الخزانة الأمريكية اليوم الخميس، عقوبات على شخص و7 شركات لبنانية بتهمة تمويل "حزب الله" الإرهابي، حيث وضعت الخزانة الأمريكية "محمد عبد الله الأمين" الذي يملك 7 شركات مقرها في لبنان على لائحة الإرهاب.

وبحسب بيان الخزانة، فإن الأمين يقدم الدعم المادي لحزب الله عبر شخص يدعى أدهم حسين طباجة، ويخفي الأمين أموالا لصالح طباجة، وقد احتفظ الأخير بمبلغ كبير منها باسم الأمين في بنك لبناني، كما عمل الأخير كحلقة وصل بين طباجة ومسؤولين مصرفيين، وساعده في الالتفاف على العقوبات.

واتخذ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية هذه الإجراءات لتعطيل شبكات الدعم المالي لحزب الله، وبالإضافة إلى الأمين، أدرج المكتب 7 شركات يملكها أو يديرها بنفسه وهي:

“Sierra Gas S.A.L. Offshore”, “Lama Foods S.A.R.L.”, “Lama Foods International Offshore S.A.L.”, “Impulse S.A.R.L.”, “Impulse International S.A.L. Offshore”, “M. Marine S.A.L. Offshore”, and “Thaingui S.A.L. Offshore”.

وقال وكيل وزارة المالية لشؤون الإرهاب والاستخبارات المالية سيغال ماندلكر: "ينبغي أن يكون عملنا بمثابة تحذير بأننا سنفرض عقوبات على أي شخص يشارك في علاقات تجارية مع الأمين أو شبكات دعم أخرى لحزب الله".

وأضاف ماندلكر: "الخزانة الأمريكية اتخذت المزيد من الإجراءات ضد حزب الله هذا العام أكثر من أي وقت مضى، ونحن ملتزمون تماما بإغلاق هذه الشبكة الإرهابية".

وأفاد المسؤول الأمريكي بأن إدارته تركز على فضح وتعطيل شبكات تمويل الإرهاب، متابعا بالقول "نحن نمارس ضغطا غير عادي على ممولي حزب الله مثل طباجة لوقف أنشطتهم الخبيثة في لبنان وما وراءه".

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد أضافت عددا من الشخصيات والكيانات التابعة لحزب الله بقائمة العقوبات التي تستهدف النشاطات التجارية للحزب، ضمت أسماء أربع أشخاص مقيمين في لبنان، هم كل من جهاد محمد قانصو وعلي محمد قانصو وعصام أحمد سعد ونبيل محمود عساف، في الوقت الذي أدرجت فيه كلا من عبداللطيف سعد ومحمد بدر الدين وكلاهما مقيم في العراق.

وأدرجت الخزانة الأمريكية أسماء سبعة كيانات متمثلة بكل من شركة الإنماء للهندسة والمقاولات ومجموعة بلو لاغوون في سيراليون وشركة قانصو للصيد المحدودة وشركة ستار ترايد في غانا وشركة دولفين التجارية في ليبيريا وشركة سكاي التجارية وغولدن فيش في كل من ليبيريا ولبنان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة