الحكم بـ "المؤبد" على عنصر من حزب الله أدين باغتيال "رفيق الحريري"

11.كانون1.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أصدرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، الجمعة، حكما بخمس عقوبات سجن مؤبد بحق عضو بـ"حزب الله"، في قضية‏ اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

وجاء ذلك في بيان صادر عن المحكمة، قالت فيه إنها حكمت بخمس عقوبات سجن مؤبد على المتهم "سليم عياش" (56 عاما)، في قضية اغتيال رفيق الحريري.

والمحكمة الخاصة بلبنان هي محكمة جنائية ذات طابع دولي، مقرها مدينة لاهاي في هولندا، وقد اقتُرحت وأُقرت من مجلس الأمن الدولي عام 2009، للتحقيق ومحاكمة مغتالي الحريري.

وفي 18 أغسطس/أب الماضي، أدانت المحكمة غيابيا، سليم عياش، وهو عضو في حزب الله الإرهابي حليف نظام الأسد وإيران، باغتيال الحريري.

وعياش، وفقا للمحكمة، هو المسؤول عن الخلية التي نفّذت عملية الاغتيال وشارك فيها شخصيا، عبر تفجير استهدف موكب الحريري بالعاصمة بيروت، ما أودى بحياة الحريري و21 آخرين، في 14 فبراير/ شباط 2005.

واعتبرت المحكمة، في ختام محاكمة استمرت ست سنوات، أن "هناك أدلة كافية لتحديد أن ‏عياش كان بقلب شبكة من مستخدمي الهاتف المحمول تجسست على الحريري في الأشهر التي ‏سبقت اغتياله‎".

وقالت إن عياش "مذنب على نحو لا يشوبه أي شك معقول" بالتهم الخمس الموجهة إليه وهي "تدبير مؤامرة هدفها ارتكاب عمل إرهابي وارتكاب عمل إرهابي باستعمال أداة ‏متفجرة وقتل الحريري عمداً باستعمال مواد متفجرة وقتل 21 شخصا آخر عمدا باستعمال مواد ‏متفجرة ومحاولة قتل 226 شخصاً عمداً باستعمال مواد متفجرة".

بينما برأت المحكمة المتهمين الثلاثة الآخرين، وهم حسن حبيب مرعي، وحسين حسن عنيسي، وأسد حسن صبرا، وقررت أنه لا دليل على أن "قيادة حزب الله" كان لها دور في اغتيال الحريري، وكذلك لا دليل مباشر على ضلوع نظام الأسد في الجريمة.

وكان المتهمون خمسة هم: سليم عياش، حسن مرعي، حسين عنيسي، أسد صبرا، ومصطفى بدر الدين، لكن الأخير، وهو قيادي عسكري سابق بـ"حزب الله"، قُتل في سوريا عام 2016.

ويرفض "حزب الله" الإرهابي الاتهامات، وتقول إنها لا تعترف بالمحكمة، وإنها سياسية تهدف إلى الانتقام منها وتوريط الجماعة في جريمة تقول إن إسرائيل نفذتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة