"الثوري الإيراني" يهدد بالرد على الغارات الإسرائيلية بديرالزور

14.كانون2.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

زعم قيادي في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس، أن الغارات الاسرائيلية على مواقع عسكرية في محافظة ديرالزور لم توقع ضحايا، مهددا إسرائيل برد قوي.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن المساعد السياسي لقائد الفيلق أحمد كريم خاني أن الغارات التي شنتها إسرائيل أمس الأربعاء، لم تسفر عن سقوط أي ضحية.

وقال كريم خاني، إن المعلومات عن سقوط قتلى وجرحى الليلة الماضية جراء الغارات، هي "أكاذيب ودعاية إعلامية، وهذا الهجوم لم يسفر عن أي ضحية".

وأضاف كريم خاني أن "خوف الصهاينة من انتقام إيران أجبرهم على القيام بهجمات عمياء"، مؤكدا أن تل أبيب تدرك جيدا أن الهجمات على "مواقع المقاومة" في سوريا سوف تقابل برد فعل قوي.

وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي شنت غارات جوية على مواقع قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في محافظة ديرالزور، حيث طال القصف كل من مدينتي البوكمال والميادين وشارع بورسعيد ومقر الأمن العسكري واللواء 137 وتلة الحجيف ومخازن عياش ومحيط مطار ديرالزور ومقر فاطميون قرب قرية عياش وجبل ثردة وحي العمال ومحيط حي هرابش، ما تسبب بسقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد والميليشيات الإيرانية.

ويذكر أن حكومة النظام السوري في دمشق تكتفي بمطالبة مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته واتخاذ إجراءات حازمة وفورية لمنع تكرار "الضربات الإسرائيلية" في سوريا، معبرة عما أسمته "إدانتها العدوان الإسرائيلي" على مدينة دير الزور أمس، محتفظة للمرة المئة فوق الألف بحق الرد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة