التغطية مستمرة ... طائرات النظام وروسيا تدمر مقر "راديو فريش" بكفرنبل

07.كانون1.2019

دمر الطيران الحربي الروسي وطيران النظام المروحي، مقر راديو فريش أحد أبرز الإذاعات المحلية في ريف إدلب، وذلك من خلال التركيز اليومي على قصفها، في سياق الحملة الجوية التي تتعرض لها مدينة كفرنبل، في وقت تواصل الراديو بمراسليها التغطية الميدانية.

وقال نشطاء إن طيران النظام المروحي ألقى عدة براميل متفجرة صباح اليوم على مقر راديو فريش بشكل مباشر، تسببت في تدمير جزء كبير من المبنى الذي تعرض خلال الأسابيع الأخيرة لعدة ضربات من الطيران الحربي الروسي وطيران النظام.

و "راديو فريش" هي أحد أبرز الإذاعات المحلية في الشمال السوري، والتي أسسها الشهيد "رائد الفارس" إضافة لعدد من المشاريع في مدينة كفرنبل، وحققت الإذاعة نقلات نوعية في تغطيتها للأوضاع في سوريا، وتمكنت من المحافظة على استمرارية عملها حتى اليوم رغم توقف جل الإذاعات في المنطقة.

وحصل "راديو "فريش" على جائزة عالمية، حيث منحت منظمة "One World Media" جائزتها السنوية الخاصة للراديو السوري، وهي جائزة فريدة تحتفل بمؤسسة إعلامية مستقلة بالكامل، بينما تم تكريم عدد من وسائل الإعلام الكبرى في حزيران 2019.

وخلال مسيرته تعرض مقر راديو فريش للاقتحام على يد عناصر تنظيم الدولة التي صادرت جميع ممتلكات الراديو واعتقلت عددا من الناشطين العاملين فيه قبل أن تطلق سراحهم مع الاحتفاظ بممتلكات الراديو .

وكان اعتقل مؤسسها "رائد الفارس" في مدينة سراقب من قبل جبهة النصرة، وداهمت هيئة تحرير الشام مرات عدة مقر الراديو وقامت بمصادرة المعدات ووقف بث الراديو، قبل اغتيال مديرها من قبل مجهولين خلال خروجه من الراديو في تشرين الثاني 2018، ليكمل الراديو مسيرته حتى تدمير مقره من قبل النظام وروسيا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة