"البوبنا" أكبر قبائل منبج ترحب باتفاق "أنقرة وواشنطن" وتدعم دخول القوات التركية لمنبج

19.حزيران.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

عبرت "قبيلة البوبنا" كبرى القبائل العربية في منطقة منبج بريف حلب، عن ترحيبها ودعمها لما اتفق عليه بين واشنطن وتركيا بما يخص خارطة طريق منبج، والتي تضمن انسحاب الوحدات الشعبية من المدينة.

وعبرت القبيلة في بيان لها تأييدها دخول قوات المراقبة التابعة للجيش التركي إلى مناطق منبج التي ستكون جزء رئيس في دعم عملية الأمن والاستقرار لأهالي منبج.

وطالبت الولايات المتحدة بتنفيذ التزاماتها و تعهداتها في سحب كافة عناصر و مقاتلي ميليشيات "بي كي كي" و "بي واي دي" من المدينة إلى شرق الفرات من أجل أن يتسنى لآلاف النازحين و المهجرين العودة إلى مدنهم وقراهم والمرتبطة بانسحاب هذه المليشيات من كافة المناطق التي تم احتلالها.

ودعت القبيلة كافة أبناء منبج لتوحيد موقفهم من أجل تشكيل إدارة مدنية يقع عليها عاتق إدارة المدينة و حفظ الأمن والممتلكات العامة والخاصة و احترام الحريات العامة و التقاليد المتبعة، و العمل على إنشاء مؤسسات خدمية تبذل أقصى جهودها لخدمة المجتمع المتنوع في مدينة منبج و ريفها الذي يعاني منذ سنوات، ويرتكز على أسس واضحة و شفافة، يكون عنوانها شخصيات من أصحاب الاختصاص ومشهود لها بالنزاهة و السمعة الحسنة في المجتمع.

ومؤخرًا توصلت واشنطن وأنقرة لاتفاق على "خارطة الطريق" حول منبج، تضمن إخراج تنظيم "واي بي جي"، منها وتوفير الأمن والاستقرار للمنطقة.

وأعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، البدء في تنفيذ خارطة الطريق بشأن منطقة "منبج" شمالي سوريا، لافتاً إلى أن بلاده ستعمل على تطهيرها من الإرهابيين، وذلك في معرض رده على أسئلة الصحفيين حول "خارطة طريق منبج"، في مدينة أنطاليا يوم الإثنين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: ولاء أحمد

الأكثر قراءة