الاحتلال الإسرائيلي يستهدف معاقل مهمة للميليشيات الإيرانية في محيط دمشق

24.شباط.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استهدف الاحتلال الإسرائيلي مواقع الميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق، وذلك استمرارا لمحاولات الاحتلال التي تهدف لإيقاف نشاطات الميليشيات في سوريا.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي" أن الاحتلال شن سلسلة غارات ضد أهداف إرهابية تابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي جنوب مدينة دمشق.

وأشار "أدرعي" إلى أن الاحتلال استهدف موقع تابع للجهاد الإسلامي في منطقة عدلية في ريف دمشق، والذي قال إنه يعتبر "معقلًا مهمًا للحركة في سوريا".

وأضاف أدرعي: في الموقع تجري المنظمة عملية بحث وتطوير لوسائل قتالية مع ملاءمتها الإنتاج في قطاع غزة وللإنتاج المحلي داخل سوريا، بالإضافة إلى ذلك يتم انتاج عشرات الكيلوغرامات من مواد من نوع AP الذي تستخدم كوقود لقذائف صاروخية كما تجرى فيه أعمال تأهيل تقنية لنشطاء الجهاد من قطاع غزة ومن الجبهة الشمالية.

من جهته أعلن نظام الأسد عبر وكالة "سانا" التابعة له إن دفاعاته الجوية تصدت لـ "دفعة صواريخ معادية قادمة من فوق الجولان السوري المحتل"، مشيرا إلى أن "الصواريخ المعادية" فشلت في الوصول إلى أي من المطارات.

وتقع قرية العادلية في ريف دمشق وتبعد عن مركز العاصمة دمشق 19,5 كم على عقدة طرقية حيوية مهمة جدا.

وفي سياق متصل، قالت مصادر مُطلعة لموقع "صوت العاصمة" إن المقاتلات الإسرائيلية استهدفت مطار دمشق الدولي بغارة جوية، واستهدفت مستودعات تابعة للميليشيات الإيرانية في محيطه بغارتين، ما أدى لاشتعال الحرائق في مواقع الاستهداف.

وأضاف المصدر أن جولة أخرى من الغارات الجوية استهدفت مطار المزة العسكري، بعد دقائق على تنفيذ الغارات الأولى، مشيرةً إلى أنها الأقوى من نوعها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة