الاحتلال الإسرائيلي يجري اجتماعات طارئة لبحث مواجهة حزب الله الإرهابي

04.شباط.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أجرى الجيش الإسرائيلي سلسلة من الاجتماعات الطارئة لمناقشة خطوة "حزب الله" الإرهابي الأخيرة، والتي تمثلت بإطلاق صاروخ تجاه طائرة مسيرة تابعة للاحتلال، يوم أمس.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم بأن مجمع الاستخبارات الإسرائيلي "كرياه" أجرى سلسلة من الاجتماعات واللقاءات، في الوقت الراهن، بشأن مهاجمة "حزب الله" الإرهابي للطائرة الإسرائيلية المسيرة.

وذكرت الصحيفة أن حزب الله اللبناني أطلق، يوم أمس، صاروخا تجاه طائرة استطلاع إسرائيلية مسيرة، ما يمكن اعتباره تجاوزا لقواعد اللعبة التي يتبناها الحزب أمام إسرائيل، وهو ما استدعى عقد اجتماعات في مجمع الاستخبارات الذي يضم الاستخبارات العسكرية "أمان"، والخارجية "الموساد" والداخلية "الشاباك"، لمناقشة ماهية الرد الإسرائيلي على مهاجمة الحزب الإرهابي للطائرة المسيرة.

وأشارت ذات الصحيفة إلى أنه من الصعب تقييم رد فعل إسرائيل، حاليا، على ما قام به "حزب الله" بشأن مهاجمته الطائرة المسيرة، خاصة وأن تل أبيب تدرك أن "حزب الله" يريد مهاجمة المنطقة الشمالية الإسرائيلية مرة أخرى، على غرار ما قام به في عام 2006، إبان الحرب بينهما.

وشددت الصحيفة على أن اللقاءات الإسرائيلية التي أجريت وما تزال تجرى بشأن الوضع في المنطقة الشمالية المواجهة للبنان وسوريا، لديها يقين بأن "حزب الله" يريد خلق توترات وزعزعة الاستقرار على الحدود المشتركة.

وكانت وسائل إعلام لبنانية أكدت يوم أمس، انفجار طائرة مسيرة إسرائيلية، وذلك بالتزامن مع استقدام الجيش اللبناني تعزيزات إلى الضاحية الجنوبية لبيروت عند الساعة الحادية عشرة ليلا، أول أمس الثلاثاء، بسبب التحليق المنخفض للطائرات المسيرة الإسرائيلية في أجواء المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة