الائتلاف يعول على دعم" الأشقاء" للقيام بإدارة المناطق المحررة

23.أيار.2017

أكد رئيس الائتلاف الوطني رياض سيف أن هناك استعدادات جارية لإقامة عدد من المشاريع لإدارة المناطق المحررة وتقديم الخدمات للسكان، مشدداً على ضرورة دعم" أشقاء وأصدقاء"  الشعب السوري لهذه المشاريع التي تخطط لها الحكومة السورية المؤقتة بهدف تخفيف المتاعب والآلام عن الشعب  الذي تُرتكب بحقه أبشع الجرائم على يد نظام الأسد وحلفائه.


ولفت سيف خلال لقاء مع المبعوث النرويجي "كنوت أيليف لاين"، إلى أن الائتلاف الوطني يعمل على أخذ دوره المنوط به في بداية تأسيسه، وأهم تلك المهام هي إدارة المناطق المحررة وتقديم الخدمات للسكان.


وقدم رئيس الائتلاف الوطني عرضاً للخطة الرئاسية في المرحلة المقبلة، وأشار إلى الدور الكبير الذي يقع على عاتق الحكومة المؤقتة، وأكد أن هناك اهتماماً بملف التعليم والصحة وإعادة تفعيل مؤسسات الدولة، وذلك بعد التدمير الممنهج لجميع المرافق والبنى التحتية نتيجة القصف العشوائي الذي انتهجه نظام الأسد بحق المناطق المحررة.


وقال سيف خلال لقائه المبعوث النرويجي "نعول على دعمكم للعملية السياسية لوضع حد للأطماع الروسية والإيرانية والتي تهدف إلى تأجيل الحل السياسي والاستعاضة عنه بحل عسكري".


من جانبه أوضح عضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني هادي البحرة أن المفاوضات الجارية في جنيف لا يوجد فيها شريك حقيقي، وعلل البحرة ذلك بأن "النظام غير مستعد للالتزام بالحل السياسي، وأنه ما زال متمسكاً بالحل العسكري".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة