طباعة

الائتلاف يشيد بتأكيد مجلس التعاون الخليجي على ثوابت الحل في سوريا

11.كانون1.2019

أعرب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عن ثقته الكاملة بثبات مواقف الأشقاء في مجلس التعاون لدول الخليج العربي تجاه حقوق الشعب السوري وتطلعاته، ويشيد بتأكيد المجلس في بيانه الختامي على ثوابت الحل في سوريا.

وقال الائتلاف إن مخرجات القمة الخليجية الأربعين والتي اختتمت أعمالها في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض مساء أمس الثلاثاء، جاءت لتؤكد الالتزام الثابت لدول الخليج بمواقفها تجاه الأوضاع في سوريا، وتشدد على قراراتها السابقة تجاه كل ما يتعلق بالحل السياسي وقرارات مجلس الأمن وضرورة تشكيل هيئة حكم انتقالي.

ولفت الائتلاف إلى أن توصيات القمة الخليجية المتعلقة بالحفاظ على وحدة الأراضي السورية جاءت لتنسجم مع تطلعات الشعب السوري وأهداف ثورته ومنطلقاتها، وكذلك الأمر فيما يتعلق بإدانة تواجد إيران في سوريا والمطالبة بخروجها مع كافة الميليشيات الطائفية التي جندتها، وفيما يتعلق بالتأكيد على ضرورة عودة اللاجئين ورفض أي محاولات لإحداث تغييرات ديموغرافية في سوريا.

ورحبت القمة الخليجية بالبيان المشترك المتعلق بضرورة عدم التسامح مع استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، والعمل من أجل محاسبة جميع مرتكبي الانتهاكات بحق الشعب السوري، يمثل استمراراً للمواقف الثابتة ودعماً لمواقف الائتلاف في هذا الصدد.

وجدد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية تأكيده على الحاجة العملية والملحة للمساهمة في بناء مزيد من الضغوط على نظام الأسد لوقف جرائمه بحق السوريين، وإنهاء سياسته التعطيلية تجاه عمل اللجنة الدستورية وكافة متطلبات الحل السياسي عموماً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير