الائتلاف يرحب باتفاق الوقف المؤقت للأعمال العسكرية لعملية "نبع السلام"

18.تشرين1.2019

رحب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، بقرار التعليق المؤقت للعمليات العسكرية لعملية "نبع السلام" شرق الفرات، والذي تم التوصل إليه مساء أمس الخميس، بين الجانبين الأمريكي والتركي.

ولفت الائتلاف إلى أن القرار يمثل نجاحاً لعملية "نبع السلام" التي انطلقت بهدف حماية وحدة الأرض السورية وطرد التنظيمات والميليشيات الإرهابية منها وعودة أهلها إليها، مؤكداً أن نجاح العملية ينبع من أنها تمكنت من تحقيق أهدافها فيما يتعلق بتأسيس منطقة آمنة في وقت قياسي، وأن هذا الاتفاق سيؤدي إلى إنجاز كل ذلك بأقل قدر من الخسائر.

وشدد الائتلاف على ان العملية أثبتت، "الجدية في تحقيق مشروع المنطقة الآمنة، بعد أن حاول إنهاء هذا الوضع بكل الوسائل الممكنة، وأنه لم تكن الحرب في أي يوم من الأيام هدفنا، لكن العملية جاءت كنتيجة طبيعية للوضع الشاذ الذي نشأ في هذه المنطقة والانتهاكات العديدة التي وثّقتها منظمات حقوقية دولية متعددة، فكان لا بد من مواجهة الإرهاب وطرده، للحفاظ على وحدة الأراضي السورية وإبعاد خطر التقسيم بعد أن فشل المجتمع الدولي في ضمان ذلك".

ونوه الائتلاف إلى الدور المهم والإيجابي الأمريكي والتركي في التوصل لهذا الاتفاق، مشيراً إلى أن الجيش الوطني السوري سيبقى في حالة استعداد واستنفار للدفاع عن وحدة الأرض السورية، والرد على أي خروقات للاتفاق الذي تم التوصل إليه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة